الرئيسية / وطني / رئيس الجمهورية يعلن رسميا اغلاق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني…  تقديم العطلة لا يعني الاساتذة

كإجراء للوقاية من تفشي فيروس كورونا           

رئيس الجمهورية يعلن رسميا اغلاق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني…  تقديم العطلة لا يعني الاساتذة

الجزائر -اصدر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قرار رئاسي لإغلاق المدارس بأطوارها الثلاث والجامعات ومؤسسات التكوين المهنيين ابتداء من اول امس الخميس ولغاية انتهاء العطلة الربيعية في الخامس أفريل القادم  كإجراء للوقاية من تفشي فيروس كورونا، لتسارع وزارات التربية والتعليم العالي والتكوين المهني في اصدار  تعليمات الى مدراءها المحليين لتطبيق القرار  الاعلان عن تقديم عطلة الربيع .

وبناء على بيان صادر عن رئاسة الجمهورية فان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وبعد استشارة الوزراء المعنيين، أمر بإغلاق مدارس التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي، إبتداء من اليوم، الخميس 12 مارس 2020، ولغاية انتهاء العطلة الربيعية في الخامس من الشهر القادم”.

كما أمر الرئيس تبون بإغلاق الجامعات ومعاهد التعليم العالي، ماعدا الكليات التي مازالت تجري فيها الامتحانات الاستدراكية، ويشمل هذا القرار أيضا حسب ذات المصدر، المؤسسات التكوينية التابعة لقطاع التكوين والتعليم المهنيين ومدارس التعليم القرآني والزوايا وأقسام محو الأمية وجميع المؤسسات التربوية الخاصة ورياض الأطفال.

وبناء على ذات البيان  فأن هذا القرار يأتي، كإجراء احترازي للوقاية من تفشي وباء فيروس كورونا الامر الذي حرك وزارة التربية الوطنية، لتقديم العطلة الربيعية التي كانت مبرمجة 19 مارس إلى  الخميس، بكافة مؤسسات التربية والتعليم للمراحل التعليمية الثلاث.

وجاء في بيان وزارة التربية، أن تقديم العطلة، يأتي تبعا لقرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القاضي بإغلاق المؤسسات التربوية ابتداء من اليوم الخميس، كإجراء احترازي ووقائي من تفشي وباء فيروس كورونا،  مشيرة أن العطلة الربيعية تمتد الى غاية يوم الأحد 5 أفريل صباحا.

من جهتها أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن تعليق الدراسة بالمؤسسات الجامعية ما عدا الكليات التي تجري بها الامتحانات الاستدراكية، إبتداء من اول امس موضحة في بيان لها “إن تعليق الدراسة، جاء تبعا لأمر رئيس الجمهورية بغلق المؤسسات الجامعية ماعدا الكليات التي تجري فيها الامتحانات الاستدراكية، وذلك كإجراء إحترازي ووقائي من فيروس كورونا.”

وراسلت من جهتها  وزارة  التكوين والتعليم المهنيين مديري التكوين المهني لتبليغ مديري المؤسسات التكوينية لاعتماد  الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كرونا المستجد وهذا تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية الرامي الى الوقاية من مخاطر الاصابة بفيروس كورونا المستجد ملزمة اياهم اتخاذ التدابير اللازمة لتسريح المتربصين والمتمهنين والتلاميذ المزاولين لتكوين او تعليم مهني بالمؤسسات التابعة للقطاع ، بما فيها الخاصة وهذا ابتداء من مساء اول امس .

وشددت الارسالة على اهمية التاكد على المصالح الادارية للمؤسسات والمديريات الولائية للقطاع ضمان الخدمة العمومية بصفة عادية بناء على التعليمة الموقعة من طرف الأمين العام لوزارة التكوين والتعليم المهنيين  .

سامي سعد

 تبقى جميع أعمال إلى نهاية الثلاثي الثاني مستمرة

 تقديم العطلة لا يعني الاساتذة

الجزائر -الزم مدراء التربية عبر العديد من مديريات التربية الاساتذة بالاستمرار بالحضور الى المؤسسات التعليمة طيلة الاسبوع القادم على اعتبار ان قرار غلق المدارس الصادر عن رئيس الجمهورية لتفادي انتشار وباء الكورونا في الوسط المدرسي.

وأعلمت مديرية التربية لولاية بجاية كافة الموظفين أن البيان الصادر عن وزارة التربية، والمتعلق بتقديم عطلة الربيع الى اول امس الخميس 12 مارس يخص فقط تسريح التلاميذ، في حين تبقى جميع أعمال نهاية الثلاثي الثاني مستمرة.

وجاء في بيان لمديرية التربية “تبقى جميع أعمال نهاية الثلاثي الثاني (ملأ الكشوف، مجالس الاقسام، تحليل النتائج ..الخ) مستمرة بشكل عادي الى غاية يوم 19 مارس مضيفا أن الامتحان المهني الخاص بالترقية لرتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون للأطوار التعليمية الثلاثة المزمع إجراؤها يوم 14 مارس

ونفس القرار صدر عن مديريات التربية لمعسكر ورقلة وغرداية ،  التي اعلنت ان  تقديم العطلة الرسمية يعني التلاميذ في الاطوار الثلاثة دون سواهم وعلى الاساتذة تكملة اعمال نهاية الفصل الثاني مع الادارة، وكاجراء احترازي ووقائي الزم مدراء المؤسسات انجاز واتماما كل الاعمال المتعلقة بنهاية الفصل الثاني عبر صب نقاط التلاميذ في الارضية الترقيمة تحضيرا لعقد مجالس الاقسام وعقد مجالس الاقاسام وفق الرزنامة المعدة والمسطرة في هذا الشان وتاكيد نتائج الفصل الثاني وانجاز كشوف النقاط واشراك جميع الفاعلين في انجاز اعمال نهاية الفصل الثاني بما في ذلك الطاقم التربوي من الاساتذة  .

س / س