الرئيسية / حوارات / رئيس دائرة البرامج الفنية والمنوعات بالقناة الأولى نور الدين صانع لـ “الموعد اليومي”: ♦ صدمني الانحطاط الذي بلغه المنتوج الفني الجزائري خلال هذا رمضان… ♦ الجيل الجديد من الإعلاميين محظوظ لكنهم متسرّع

رئيس دائرة البرامج الفنية والمنوعات بالقناة الأولى نور الدين صانع لـ “الموعد اليومي”: ♦ صدمني الانحطاط الذي بلغه المنتوج الفني الجزائري خلال هذا رمضان… ♦ الجيل الجديد من الإعلاميين محظوظ لكنهم متسرّع

مشواره الاعلامي بالقناة الأولى الإذاعية حافل بالبرامج الناجحة التي جعلته يتميز ويصبح من الأسماء البارزة بها، قدم خلالها (مسيرته المهنية) العديد من البرامج منها برنامج “75٪ شباب” و”ساعة فن “… ليتقلد بعدها منصب المسؤولية بذات الإذاعة، حيث هو الآن يشغل منصب رئيس الدائرة الفنية والمنوعات.

إنه الاعلامي الغني عن التعريف خاصة عند مستمعي القناة الأولى الإذاعية نور الدين صانع الذي خص “الموعد اليومي” بحوار تحدث فيه عن مسيرته المهنية وأبرز محطاته الإذاعية ويومياته خلال الشهر  الفضيل.

 

كلمنا عن أبرز ما قدمته في مشوارك الإذاعي؟

أود في البداية أن أشير إلى أن أولى برامجي التي شاركت فيها ونشطتها هو “75 بالمائة شباب”، برنامج شبابي أحدث ضجة كبيرة آنذاك ثم مع مرور الوقت اكتشفت أنه لا بد لي من التخصص في نوعية البرامج التي أقدمها، فكان ميولي للبرامج الفنية بحكم عشقي للفن بصفة عامة وولعي بالتراث الجزائري خاصة الغنائي منه، فبدأت الرحلة ببرامج عديدة.

 

هل هذا التوجه كان بمحض إرادتك أم من اختيار القائمين على القناة الأولى؟

هو اختيار القلب ومن أهم هذه البرامج: “ساعة فن” ثم البرنامج الضخم الذي نال نجاحا ورواجا كبيرين “ليلة يا محلاها” وفيه كرمنا العديد من الأسماء من بينها: بلاوي الهوار،ي الهادي رجب ومعزوز بوعجاج والقائمة طويلة.

كيف هي علاقتك بالوسط الفني الذي اقتحمه الدخلاء مقارنة بالحقبة السابقة التي كان الفنان يقدم خلالها رسالة هادفة؟

علاقتي بالوسط الفني رائعة تسودها الثقة المتبادلة، وأنا صراحة لا أُرفض لسبب بسيط هو الاحترام وحبي لعملي وللفن.

أسماء بارزة بالقناة الأولى من الجيل الذهبي غادرت المهنة مبكرا، ما تعقيبك؟

لقد تشرفت بالعمل مع هذه الأسماء الكبيرة التي مرت بالقناة الأولى للإذاعة الوطنية  وافتخر بذلك، وأذكر منهم فاطمة ولد خصال، عقيلة شنيتي، مراد زيروني، وداد، العربي بن دادة وعبد الكريم عمارة…

وماذا تقول عن الجيل الجديد الذي انضم إلى القناة الأولى في السنوات الأخيرة؟

الجيل الجديد من الاعلاميين محظوظ لكنه متسرع.. عليه بحب المهنة والصبر، لأن العمل في مجال الاعلام له خصوصياته وأبجدياته وعلى ممارسي مهنة المتاعب احترامها.

ما هي مهمتك بالإذاعة حاليا؟

أنا الآن رئيس دائرة البرامج الفنية و المنوعات.

بكل صراحة هل تتابع ما يقدم من برامج عبر مختلف القنوات التلفزيونية الجزائرية خلال هذا رمضان؟

بصراحة وبدون مبالغة أنا مصدوم وحزين من الانحطاط الذي بلغه المنتوج الفني الذي اقترح علينا كمشاهدين ومتابعين للبرامج التلفزيونية خلال هذا رمضان.

كيف هي يومياتك خلال الشهر الفضيل؟

يومياتي ككل جزائري بين العمل والتسوق والعبادة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلد من خلال هذه الجائحة، وأتضرع إلى الله عز وجل أن يرفع عنا هذا البلاء والوباء عاجلا.

حاورته: حورية/ ق