الرئيسية / رياضي / رغم دخوله في مفاوضات مع لاعبين لتعويضه.. لهذا السبب يتردد نابولي في حسم مستقبل غولام

رغم دخوله في مفاوضات مع لاعبين لتعويضه.. لهذا السبب يتردد نابولي في حسم مستقبل غولام

خطط نادي نابولي الإيطالي للاستغناء عن نجمه الجزائري فوزي غولام في أعقاب الموسم الحالي، وذلك لأسباب فنية مرتبطة بتراجع مستواه بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، وفقا لتقارير إيطالية.

وفتح نابولي خط اتصالات ساخن مع عدة لاعبين يشغلون مركز الظهير الأيسر، من بينهم اليوناني كوستاس تسيميكاس نجم أولمبياكوس، بهدف التعاقد مع واحد منهم خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وتبدو مهمة نابولي في التخلص من غولام صعبة بحكم أن اللاعب يملك ورقة ضغط كبيرة كشفت عنها تقارير إعلامية إيطالية، حيث قالت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية إن نابولي سيكون مجبرا على دفع منحة استثنائية للاعب الجزائري بقيمة 5 ملايين يورو خلال الفترة القادمة، إن أراد إقناعه بمغادرة الفريق في الانتقالات الصيفية.

وتندرج هذه المنحة في إطار الاتفاق الذي عقده وكلاء اللاعب الجزائري مع إدارة نابولي عند مفاوضات تجديد عقده الأخيرة منذ نحو 3 سنوات، ليمتد حتى سنة 2022.

وكان من المنتظر أن يتم صرف هذه المنحة في شهر فيفري الماضي، غير أن إدارة نادي الجنوب لم تفعّل هذا الاتفاق بسبب الأزمة المادية التي تعاني منها. واضطر نابولي للقيام بهذه الخطوة في عام 2017 بسبب مخاوفه من مغادرة اللاعب للفريق بالمجان، فضلا عن كونه كان يخطط لتحقيق أرباح مالية كبيرة من عملية بيعه لأحد الأندية الكبرى التي كانت تتصارع عليه.

وخرج المدافع الجزائري من حسابات جينارو غاتوزو مدرب نابولي، حيث لم يعول عليه في أي مناسبة منذ تعيينه مدربا للفريق في شهر ديسمبر الماضي.

ومنذ التحاقه بنابولي في 2014، شارك مدافع سانت إيتيان الفرنسي السابق في 179 مباراة أسهم خلالها في 28 هدفا ما بين صناعة وتسجيل. وشكلت مواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا في شتاء 2017 نقطة تحول في مسيرة النجم الجزائري الكروية، حيث تعرض لقطع على مستوى الرباط الصليبي لركبته أثّر بشكل سلبي على إمكاناته البدنية والفنية.

وفي الوقت الذي اقترب فيه من إنهاء رحلة التعافي، تعرض لكسر على مستوى ركبته أبعده عن الميادين لفترة 4 أشهر جديدة. وعاد غولام للملاعب في نهاية 2018، غير أنه فشل في استعادة أفضل مستوياته البدنية والفنية بسبب تكرر إصاباته العضلية. وشكل الموسم الحالي فرصة أخيرة للنجم الجزائري من أجل دخول حسابات الفريق من جديد، لكنه فشل في استثمارها، وهو ما جعله يبقى حبيسا لدكة البدلاء.

أمين. ل