الرئيسية / محلي / سرايدي محور اهتمام السلطات الولائية بعد تصنيفها كمنطقة ظل بعنابة

سرايدي محور اهتمام السلطات الولائية بعد تصنيفها كمنطقة ظل بعنابة

أدرجت، مؤخرا، المصالح الولائية بعنابة، بلدية سرايدي ضمن مناطق الظل المتضررة لعدم توفرها على مشاريع النقل والسكن، ناهيك عن تأخر الجهات المعنية في إنجاز البرامج التنموية في آجالها المحددة، وهو الأمر الذي أثار قلق الوالي جمال الدين بريمي خلال زياته الأخيرة التفقدية لمنطقة سرايدي، حيث ركز على فتح المجمع الرياضي الكرابس كمنتجع سياحي ورياضي، وقد وعد بمراسلة الوزارة الوصية، للإهتمام بالكرابس الذي يطل على البحر وعلى جبال الإيدوغ وهذا من أجل تنويع مداخله. وقد أعطى بريمي تعليمة للمسؤولين على هذا المجمع الرياضي والسياحي ليكون مفتوحا أمام الشباب، بعد انتهاء الحجر الصحي وتزويده بشبكتي الأنترنت ومختلف وسائل الراحة. للإشارة، فإن الكرابس استفاد من التهيئة والترميم سنة 1991 منها اعادة نشاط المسبح الجواري والملاعب الجوارية له، وقد وجه لهذه المنشأة الرياضية الموجهة لتدريب الفرق الوطنية 200 مليار سنتيم.

وفي سياق متصل، خصصت المصالح الولائية بعنابة نحو 22 مليار سنتيم لإنجاز ثانوية ببلدية سرايدي، وذلك لإنهاء معاناة المتمدرسين الذين هم في الطور الثانوي، حيث يتنقلون يوميا إلى عنابة مركز من أجل استكمال دراستهم.

وحسب الوالي، فإن مرقد متوسطة مرابط مسعود سيحول إلى مشروع ثانوية، مع إنجاز مبنى للموظفين مع تخصيص حافلتين للتلاميذ تحسبا للدخول المدرسي القادم.

وفيما يخص مشاريع التهيئة، أكد الوالي على ضرورة تحسين الإطار المعيشي للسكان مع ربط حي ايدوغ بشبكة الصرف الصحي وحوض التسريب لسيدي تمام، بالإضافة إلى إعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي بدار سمير، مع تجديد مجمع صرف المياه المتضررة بحي واد الشيوخ كما سيتم تهيئة قاعة العلاج بعين بربر.

ومن جهة أخرى، يتابع الوالي مشروع تهيئة شاطئ عين بربر الذي بلغت نسبة انجازه نحو 25 بالمائة، وتزويد المنطقة بمركزين للدرك الوطني والحماية المدنية وإنجاز مواقف للسيارات.

أنفال. خ