الرئيسية / وطني / سعداني يرد بالثقيل على المطالبين بإزاحته
elmaouid

سعداني يرد بالثقيل على المطالبين بإزاحته

الجزائر- أكدت جبهة التحرير الوطني وقوف مناضليها في هياكل الحزب بالمرصاد ضدّ أي محاولة تهدف إلى زعزعة وحدة صفوف الحزب، مستنكرين كل تدّخل خفي أو ظاهري من خارج قواعده النضالية.

رد المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني المجتمع برئاسة أحمد بومهدي الأمين العام بالنيابة على مطالب بعض الشخصيات الوطنية التي طالبت بإزاحة عمار سعداني، حيث دعا جميع مناضلي الحزب في مختلف المواقع إلى اليقظة والوقوف صفا واحدا وراء قيادتهم الشرعية المنبثقة عن المؤتمر العاشر للحزب بقيادة الأمين العام عمار سعداني والتي عرفت دفعا وتوعية مكثّفة خلال المّدة الأخيرة عبر جميع قطاعات الحزب وقواعده النضالية للحفاظ على الإنجازات والانتصارات المحقّقة سيما النتائج المنجزة في انتخابات مجلس الأمة الأخيرة، وكذا تعديل الدستور في الغرفتين. وهو ما يؤكّده التجنّد والإقبال المتزايد على صفوف الحزب من طرف المواطنين.
هذا وأكد بيان الحزب أن حزب جبهة التحرير الوطني ملك لمناضليه دون سواهم، مستنكرا كل تدّخل خفي أو ظاهري من خارج قواعده النضالية. كما أكد أن المناضلين في هياكل الحزب سيقفون بالمرصاد ضدّ أي محاولة تهدف إلى زعزعة وحدة صفوف الحزب، وبالتالي زعزعة الاستقرار والأمن في بلادنا.
وأضاف  المصدر ذاته أن الشيء الذي يثير حفيظة بعض الأطراف التي كلّما اقتربت مواعيد الاستحقاقات الوطنية والمحلية إلا وتطالعنا عبر بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بمواقف وتصريحات من طرف أبواق لا تمت بصلة لحزب جبهة التحرير وقيمه ومبادئه ومناضليه. وكذلك بعض الأطراف التي لم تألف النضال إلا في مواقع المسؤولية في الحزب أو مؤسسات الدولة. كما جدّد المكتب السياسي ثقته المطلقة في عمار سعداني الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، وتحت قيادته للحفاظ على المكاسب المحققة والاستعداد للاستحقاقات المقبلة.
بالمقابل عبر المكتب السياسي للحزب عن المساندة المطلقة لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية الداعية للعمل الجاد، والاعتماد على الطاقات الوطنية من أجل تجاوز الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد نتيجة انخفاض أسعار البترول، والعمل على توزيع مصادر الثروة التي تزخر بها بلادنا في مختلف المجالات.
كما حيا المكتب السياسي الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، وكذا مختلف أسلاك الأمن الساهرين على أمن وحدود البلاد وما تحققه من انتصارات في مكافحة الإرهاب والجريمة، مشيدا بأدائهم وتفانيهم في حماية أمن الوطن والمواطن.