الرئيسية / وطني /  شحات:”ولايات الجنوب قادرة على توفير نصف الإنتاج الوطني الحالي”

 شحات:”ولايات الجنوب قادرة على توفير نصف الإنتاج الوطني الحالي”

الجزائر -أكد الوزير المنتدب المكلف بالفلاحة الصحراوية والجبلية، فؤاد شحات، أمس الأحد، بالجزائر العاصمة، أن ولايات الجنوب بإمكانها توفير نصف الإنتاج الزراعي الوطني، مشيرا إلى أن “الدولة ستواصل تقديم المساعدة لتعزيز الزراعة الصحراوية.

وأوضح الوزير المنتدب خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف التحرير” الذي تبثه القناة الإذاعية الثالثة، أن الزراعة في المناطق الجنوبية قادرة على توفير ما بين 45 إلى 50 بالمائة من الإنتاج الزراعي الوطني، شريطة إتباع خطوات متناغمة تتمثل في دعم المزارع القائمة ومرافقة المزارع الناشطة من خلال مساعدة الفلاحين على تسويق منتجاتهم أو تحويلها، معتبرا أنه “يمكن دعم جميع الجوانب عن طريق إنشاء قطاعات لتعزيز الأنشطة الزراعية في هذه المناطق إلى أقصى حد ممكن”.

ويرى الوزير المنتدب أيضا أنه من الضروري تنظيم استخدام “عقلاني وذكي للمياه، لتجنب، ضياعها عن طريق الاستخدام المفرط، عبر إدخال أنظمة تجعل من الممكن توفير أكبر قدر ممكن من هذه المادة الحيوية.

وبغرض المساهمة بأكبر قدر ممكن في تعزيز الزراعة الصحراوية، أعلن شحات أن “الدولة ستواصل تقديم المساعدة لهذا النمط الزراعي من خلال ربط الممتلكات الزراعية بشبكة الطرق، وفي نفس الوقت تزويد الفلاحين بالكهرباء ضرورية لأنشطتهم، من خلال تقنيات الطاقة المتجددة”.

وأشار فؤاد شحات “إلى أن الأولوية في الزراعة الصحراوية تتمثل في تسوية مسألة العقار الفلاحي، بعد حصول عدد كبير من المستفيدين على أراض ذات طابع فلاحي، لكن بعضها ولأسباب متعددة لم تدخل حيز الاستغلال”، مضيفا أنه “من بين هؤلاء هناك مستفيدون لا يزالون ينتظرون الحصول على موافقة نهائية للاستثمار”.

ولفت الوزير المنتدب إلى أن “هذا الوضع يعرقل الإنتاج، ويحتاج إلى مسح شامل وسريع، مشيرا إلى أن حوالي 150 ألف هكتار من الأراضي المخصصة هي محل تقاضٍ”.

وفيما يتعلق بالواحات التي تطورت فيها الأنشطة الزراعية التقليدية منذ قديم الزمان، أعلن الوزير المنتدب أنها تشكل المحور الرئيسي الثاني الذي يجب أن تعكف عليه وزارته “من أجل الحفاظ عليها”.

وأشار فؤاد شحات إلى أن “بساتين النخيل التي تأويها تلك الواحات، قديمة ويجب بالتالي تجديدها”، مضيفا أن أنظمة الإمداد بالمياه المعروفة بـ”الفقارات” تحتاج إلى إصلاح، فضلا عن العديد من العراقيل “التي تتجاوز القدرات المالية للأشخاص الذين يستمدون سبل عيشهم منها”.

م.ع