الرئيسية / زاوية خاصة / شقيقة زوجي تتهمني بالسرقة والشعوذة

شقيقة زوجي تتهمني بالسرقة والشعوذة

أنا سيدة متزوجة وأم لولدين، أعيش حياة هادئة مع زوجي وأولادي، وأحرص دائما على توفير لهم كل ما يطلبون مني، والحمد لله لقد وفقت إلى أبعد حد في هذه المهمة، لكن الأمر ليس كذلك مع شقيقة زوجي بحكم أنني أقطن في البيت العائلي لزوجي لأن إمكانياته المادية لا تسمح بشراء أو كراء بيت مستقل، وهنا تكمن مشكلتي، حيث تحرض شقيقة زوجي والدتها (حماتي) ضدي وتتهمني بسرقة أغراضها الخاصة وبأنني وضعت لها السحر لكي لا تتزوج رغم أنني لما جئت إلى بيتهم كانت تبلغ من العمر 47 سنة، وعلمت من زوجي أنه لم يسبق أن تقدم لخطبتها أحد.

لقد تذمرت من هذا الوضع وصبرت كثيرا على أخت زوجي رأفة بوالدتها (حماتي) الكبيرة في السن والمصابة بعدة أمراض مزمنة لكن لا يمكن أن يستمر وضعي معها على هذا المنوال، خاصة وأن ما تتهمني به لم أفعله…

وعليه لجأت إليك سيدتي الفاضلة لمساعدتي في إيجاد حل لمعاناتي مع شقيقة زوجي.

الحائرة: أم عماد الدين من بئر توتة

 

الرد: ما دمت متأكدة من أن ما تقوله ضدك أخت زوجك ليس صحيحا، فعليك أن تتحدثي بصراحة معها وذكريها أنك لست السبب في عدم زواجها لأن الزواج قسمة ونصيب ومكتوب من عند رب العالمين ومتى كتب لها ذلك سيأتيها نصيبها ويرزقها الله بزوج، وذكريها أيضا أن هناك الكثيرات حتى من هن أكبر منها سنا لم يتزوجن وهن راضيات بما كتبه الله لهن، واطلبي من حماتك أو ممن تسمع كلامه أخت زوجك أن يساعدك في إعادة هذه الأخيرة (أخت زوجك) إلى رشدها، وأكيد ستعود إلى رشدها خاصة إذا لم تعامليها بطريقة الند للند وتكف عن اتهامك بسرقة أغراضها الخاصة ووضع لها السحر لكي لا تتزوج.

وهذا ما نتمنى أن تزفيه لنا عن قريب، بالتوفيق.