شكوى

إلى والي ولاية الجزائر

يشرفني سيدي الوالي المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى الحاملة لكم معاناتي مع أزمة السكن، حيث تم اقصائي من عملية إعادة الإسكان بعد تهديم سكني القصديري الذي كان يأويني وأسرتي، والسبب يعود إلى أن عقد زواجي كان في عام 2011.

يؤسفني سيدي الوالي المحترم أن ألفت انتباهكم أن هناك العديد من الأشخاص ليسوا من سكان العاصمة جاءوا من ولايات أخرى من الوطن وشيدوا سكنات قصديرية واستفادوا من سكنات لائقة، بينما سكان العاصمة الأصليون تم إقصاؤهم لأتفه الأسباب.

وأشير في السياق ذاته إلى أني تقدمت بعدة طعون للمصالح الوصية قصد إعادة النظر في ملفي ومنحي سكن يأويني وأسرتي، حيث أنا الآن مشرد برفقة زوجتي وأولادي (بنت وولد).

لقد طال انتظاري للإفراج عن ملفي، وفي كل مرة أتلقى وعدا من المسؤولين المحليين بإعادة النظر في ملفي لكن دون جدوى.

وقد تنفست الصعداء بتعيينكم على رأس ولاية الجزائر لأن أملي في شخصكم كبير لحل مشكلتي في أقرب الآجال.

وفي انتظار ذلك، تقبلوا مني فائق عبارات التقدير والاحترام.

المعني بالأمر: ط/ كمال
ولاية الجزائر