شكوى

إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية

يشرفني سيدي الوزيرأن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بطلبي هذا المتمثل في إعادة النظر في  إقصائي المتكرر من الاستفادة من السكن. وفي كل مرة توزع فيها سكنات لا أكون ضمن المستفيدين، وفيما يلي وباختصار محتوى شكواي.

أنا الممضي أسفله السيد: (ش.ف) من ولاية عنابة، متزوج وأب لثلاثة أطفال مقيم في مسكن عائلي مع والدي وسبعة إخوة، كلهم متزوجون ومع أولادهم لم يستفد أي أحد منا من سكن بأي صيغة سكنية.

قد أودعت لدى المصالح المعنية ملف طلب سكن اجتماعي منذ سنة 2006 وأيضا ملف طلب سكن ريفي سنة 2004، وخلال هذه الفترة وزعت عدة سكنات ريفية واجتماعية كلها ذهبت إلى ذوي القرابة والمحسوبية، متجاهلين ظروف المواطنين والمعوزين، حيث السكنات الموزعة تحصل عليها أناس ليسوا بحاجة لها وليسوا بسكان المنطقة، وكذا الملفات الجديدة والنازحين الجدد في السكن الفوضوي والقصديرى وغير المتزوجين. وزعت السكنات دون مراعاة الظروف والحالة المعيشية والاجتماعية للمواطنين والأولويات والقوانين المنصوص عليها في هذا الأمر من طرف الدولة، ليعيش المواطن المعوز معززا مكرما في بلد العزة والكرامة.

لذا أرجو من سيادتكم الموقرة سيدي الوزير المحترم التدخل لدى السلطات المعنية لوضع حد لمعاناتي وتمكيني من الحصول على سكن اجتماعي يأويني وأفراد أسرتي.

وفي الأخير تقبلوا مني فائق عبارات التقدير والاحترام.

المعني بالأمر /ش. ف
ولاية باتنة