الرئيسية / وطني / شنقريحة: الجيش يعمل بمثابرة شديدة لتحقيق النتائج المرجوة

أكد على اعتماد معايير موضوعية في تولي المناصب

شنقريحة: الجيش يعمل بمثابرة شديدة لتحقيق النتائج المرجوة

الجزائر -دعا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، الخميس، أفراد الجيش إلى بذل مزيد من الجهود والالتزام التام والكامل بالمسؤولية في أداء المهام الموكلة إليهم والتحلي بـ”الانضباط المثالي والأخلاق السامية”.

وفي كلمة له بمناسبة إشرافه على التنصيب الرسمي للقائد الجديد للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة اللواء نور الدين حمبلي، خلفا للواء عمار اعثامنية الذي تم تعيينه على رأس قيادة القوات البرية، حث اللواء شنقريحة إطارات الناحية على “بذل المزيد من الجهود المتفانية والعمل المثابر والمحترف، بل وأدائه بكل تضحية وتجرد ونكران للذات، تشريفا للمهنة العسكرية وخدمة للبلد المفدى”.

وقال في هذا الشأن: “في ظل هذه المرحلة الجديدة، وانطلاقا من حيوية المهام الموكلة للجيش الوطني الشعبي، فإنني أدعوكم جميعا بهذه المناسبة، إلى الالتزام التام والكامل بالمسؤولية، في أداء المهام الموكلة والحفاظ على الصورة الناصعة لجيشكم ووطنكم، حاثا إياكم على التحلي بالانضباط المثالي والأخلاق السامية وبذل المزيد من الجهود المتفانية والعمل المثابر والمحترف، بل وأدائه بكل تضحية وتجرد ونكران للذات، تشريفا لمهنتكم وخدمة لبلدكم، فكونوا في مستوى الثقة الموضوعة فيكم والمسؤولية الثقيلة التي تتحملونها أمام وطنكم وشعبكم”.

كما هنأ اللواء شنقريحة خلال هذه الكلمة التي ألقاها أمام قيادة وإطارات وأفراد الناحية، بثت إلى جميع وحدات الناحية عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، “القائدين اللذين كرسا حياتهما كلها لخدمة الجيش الوطني الشعبي والجزائر”، مذكرا بـ”عزم قيادة الجيش الوطني الشعبي على مواصلة العمل بمثابرة شديدة لتطوير كافة مكونات القوات المسلحة، وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني”.

وأوضح في هذا الشأن بـ”أن مسؤولية قيادة الرجال هي مسؤولية في غاية النبل، وفي غاية الأهمية، لأنها ليست هينة وليست سهلة، كما يتبادر إلى أذهان البعض”، مشيرا إلى أن “للمسؤولية مقاييسها المعروفة وشروطها المحددة”.

“وفي هذا الصدد بالذات – يقول اللواء شنقريحة – فإننا نعمل بمثابرة شديدة، وفقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على أن تتسم مساعينا في هذا المجال بالمنهجية والانتظام والإرادة العازمة على تحقيق النتائج المرجوة التي لن تتجسد على أرض الواقع إلا من خلال اعتماد معايير موضوعية في تولي الوظائف والمناصب واختيار الرجال الأكفاء الذين تتوفر فيهم معايير تقديس العمل والجدية والنزاهة والإخلاص للجيش الوطني الشعبي وللوطن”.

وفي ختام اللقاء، استمع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة إلى تدخلات إطارات وأفراد الناحية الذين عبروا عن “اعتزازهم بالتطور المشهود الذي يحققه الجيش الوطني الشعبي على كافة الأصعدة واستعدادهم للقيام بهامهم ليلا ونهارا في كافة الظروف والأحوال”.

وبخصوص التنصيب، أكد البيان أنه بعد مراسم الاستقبال وقف اللواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة رفقة اللواء عمار اعثامنية، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل زيغود يوسف، قائد الولاية التاريخية الثانية ومهندس هجومات الشمال القسنطيني في 20 أوت 1955، والذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب ترحما على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

وتابع البيان أن اللواء شنقريحة قام اثر ذلك بتفتيش مربعات إطارات وأفراد الناحية المصطفة بساحة العلم ليعلن بعدها عن التنصيب الرسمي لقائد الناحية الجديد اللواء نور الدين حمبلي خلفا للواء عمار اعثامنية.

وقال مخاطبا إطارات الناحية: “آمركم بالعمل تحت سلطته وطاعة أوامره وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية وقوانين الجمهورية ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة، والله الموفق”، ليشرف بعدها على مراسم استلام وتسليم العلم الوطني ثم التصديق على محضر تسليم السلطة.

أمين.ب