الرئيسية / مجتمع / صحتنا في غذائنا:  للوقاية من فيروس كورونا.. احتياطات يجب مراعاتها عند التسوق وطهي الطعام

صحتنا في غذائنا:  للوقاية من فيروس كورونا.. احتياطات يجب مراعاتها عند التسوق وطهي الطعام

بعد انتشار فيروس كورونا المستجد في الكثير من دول العالم، بات يشكل مصدر قلق، خاصة في ظل عدم اكتشاف علاج أو مصل مضاد له إلى الآن، الأمر الذي يجعل النظافة الشخصية والابتعاد عن مكامن العدوى هما السبيل الوقائي الوحيد ضد هذا المرض الغامض.

نستعرض في التقرير التالي، احتياطات يجب اتباعها عند شراء وإعداد الأطعمة، لتجنب الإصابة بفيروس كورونا:

نصائح يجب اتباعها عند التسوق

منذ ظهور فيروس كورونا المستجد، والمعروف بـ “كوفيد 19″، يعكف العلماء على الوصول إلى ماهية ذلك الفيروس التاجي، وطرق انتقاله، ولم يثبت حتى الآن سوى أنه ينتقل من شخص لآخر، عن طريق الرذاذ المتطاير من أنف أو فم عند السعال والعطس، وقد يستقر الرذاذ الحامل للفيروس على الأسطح ويظل على قيد الحياة لمدة 3 أيام، ما يزيد من فرص الإصابة به إذا تم ملامسة الأسطح الملوثة به، وتقريب الأيدي من الفم والأنف والعينين.

كما أشار بعض الأطباء إلى أن فيروس كورونا لا ينتقل عن طريق الطعام، ولكن قد يصل إلى الجسم عند ملامسة أغلفة المنتجات الغذائية التي سبق وأن لمسها المصاب بهذا المرض.

ولا نستطيع أن نغض الطرف عن قدرة فيروس كورونا على اختراق أغلفة المنتجات الغذائية، والوصول إلى الأطعمة الموجودة أسفلها، ما يزيد من فرص الإصابة بالمرض الغامض فور تناولها.

لذلك، هناك بعض الإجراءات الاحترازية التي يجب مراعاتها عند شراء الأطعمة من الأسواق، لتجنب الإصابة بهذا الفيروس التاجي، ومنها:

– غسل اليدين جيدًا بالماء الجاري والصابون، لمدة 20 ثانية قبل التسوق.

– ارتداء طبقتين على الأقل من القفازات الطبية، لأن الفيروس له القدرة على اختراقها.

– ارتداء الكمامة الطبية قبل الخروج من المنزل للتسوق.

– تجنب التسوق في الأماكن المزدحمة والمفتقدة للتهوية اللازمة.

– تجنب لمس الوجه نهائيًا عند التواجد بالأسواق.

– فور الوصول إلى المنزل، يجب التخلص من قناع الأنف في صندوق القمامة، وغسل اليدين جيدًا لمدة 20 ثانية بالماء الجاري والصابون

– رش الكحول على أغلفة المنتجات الغذائية قبل الشروع في استخدامها أو حفظها في الثلاجة.

نصائح يجب الالتزام بها عند طهي الطعام

بعد الانتهاء من عملية شراء الطعام بأمان، وفقًا للنصائح المذكورة سلفًا، يجب مراعاة طهيه بطريقة تقلل من فرص الإصابة بالفيروس التاجي، وذلك بالاعتماد على الإرشادات التالية:

– غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل الشروع في إعداد الطعام.

– تنظيف الأسطح جيدًا وتطهيرها باستخدام الكحول الإيثيلي أو الكلور المخفف.

– فصل اللحوم عن الفواكه والخضروات.

– تخصيص أدوات لتقطيع اللحوم، وعدم استخدامها في تقطيع باقي أنواع الأطعمة.

– تعريض الطعام لدرجة حرارة عالية، للقضاء على البكتيريا والفيروسات العالقة به.

– تخصيص أدوات مائدة منفردة لكل شخص، وغسلها جيدًا بالماء الساخن والصابون قبل وبعد تناول الطعام.

– بعد الانتهاء من إعداد الطعام، بجل تنظف الأسطح ثانية، مع مراعاة غسل اليدين بعد الانتهاء من التنظيف.