الرئيسية / محلي / طالبت بحقها في ابتدائيات قبيل الدخول المدرسي.. قرابة خمسة آلاف عائلة تشكو عجزا في الهياكل التربوية بالحراش

طالبت بحقها في ابتدائيات قبيل الدخول المدرسي.. قرابة خمسة آلاف عائلة تشكو عجزا في الهياكل التربوية بالحراش

 

طالبت قرابة 5 آلاف عائلة تعيش بالحي السكني الجديد كوريفة بالحراش، بضرورة التكفل بها من خلال تأمين أهم الضروريات التي لم تستفد منها فور استفادتها من السكنات الاجتماعية قبل سنوات، على رأسها الهياكل التربوية لما يترتب عليها من معاناة بسبب هذا العجز وإجبار الأولياء على نقل أولادهم نحو مناطق أخرى تكون بعيدة لا تتوافق وتوقيت أعمالهم، ضف إليها المشقة التي يتكبدها التلاميذ والتي أثرت على تحصيلهم العلمي والمصاريف الإضافية التي أثقلت كاهلهم، مناشدين السلطات العمل على تسهيل ظروف حياتهم مع استكمال مجمل النقائص التي ما تزال تؤثر على سيرورة حياتهم وتعزيز الحي بمرافق تخفف المعاناة عنهم .

ما تزال العائلات المرحلة قبل سنوات نحو الحي الجديد بالحراش تئن تحت وطأة النقائص الكثيرة التي أضحت تتعايش معها بعدما نغّصت عليها فرحة الشقق التي استفادت منها بعد معاناة سنوات، إذ اصطدمت العائلات بغياب أهم الأساسيات على رأسها الهياكل التربوية، وإلى يومنا هذا لم تستفد إلا من ابتدائيتين اثنتين من ستة أقسام ومتوسطة واحدة فقط دون ثانوية، في حين أن المطلوب هو أكثر بكثير كون العائلة الواحدة تتكون من أكثر من تلميذين أو ثلاثة، الأمر الذي أدخلهم في دوامة البحث عن مدارس أخرى قريبة لأولادهم وتحمّل معاناة إضافية مع رحلات نقل التلاميذ وتكبد المصاريف الإضافية، داعين السلطات إلى العمل على إعفائهم من ذلك من خلال التعجيل بإنجاز مدارس قبيل الدخول المدرسي أو إيجاد تسوية أخرى مستعجلة باعتبار أن الوقت المتبقي أضحى ضيقا ويستحيل معه إتمام المشروع.

كما دعوا إلى ضرورة تعزيز الحي بمرافق تعفيهم من التنقل نحو المناطق المجاورة في كل مرة يحتاجون فيها إلى تلبية ضرورياتهم على غرار عيادة طبية، مركز بريد وملحقة لاستخراج أوراق الحالة المدنية، سوق جواري، مرافق ترفيهية وفضاءات اللعب للأطفال ومساحات خضراء وغيرها من المرافق المهمة التي تعيدهم إلى الحياة بعيدا عن العزلة والركود .

إسراء. أ