الرئيسية / هموم المواطن / طلب تدخل إلى #والي_ولاية_الجزائر

طلب تدخل إلى #والي_ولاية_الجزائر

إلى والي ولاية الجزائر

يشرفني أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذا الطلب الذي من خلاله أرفع إليكم شكواي هذه، بعدما أُغلقت في وجهي كل الأبواب التي طرقتها طالبا الإنصاف والعدالة، لكن إلى حد الساعة بقيت دون صدى، وهذا ما دفعني إلى أن أرفع إليكم طلبي عسى أن يحظى بالتدخل الإيجابي. وفيما يلي محتوى شكوا….

لقد كنت مقيما بحي بلقودير ببلدية براقي في بيت مستقل مع عائلتي المتكونة من الزوجة وثلاثة أبناء منذ 1992/12/23 إلى غاية شهر مارس 2018، حيث تمت عملية إعادة إسكان المقيمين بهذا الحي، وكنت مبرمجا للحصول على سكن من تلك العملية.

لكن المؤسف في الأمر أن والدة زوجتي التي كانت تقطن في مسكن فردي لها بعيد عن مسكني، تم إدماجها معي في نفس المسكن الذي منح لي في حي 1400 مسكن بالدويرة.

وهنا تقدمت إلى المصالح المعنية للاستفسار عن هذا الأمر التعسفي، لكن وللأسف لم أجد حلا لهذه المشكلة، علما أنني كنت دائما في مسكن منفرد مع أسرتي، ولم تكن أم زوجتي تسكن معي، إضافة إلى أن وصل الكهرباء والماء باسمي وأن أم زوجتي أيضا لها وصل ماء وكهرباء باسمها للمسكن الخاص بها.

كما أحيطكم علما سيادة الوالي المحترم أنني مولود بتاريخ 1960/11/06 بالقصبة، ولم يسبق لي أن استفدت من قطعة أرض أو إعانة مالية أو سكن بأي صيغة من الصيغ المعمول بها في الجزائر، نفس الشيء بالنسبة لزوجتي حيث لم تستفد من أي سكن أو إعانة مالية من الدولة.

وعوضا أن أجد نفسي رفقة أسرتي في مسكن متسع، أصبحت في ضيق بوجود أم زوجتي معي في مسكن واحد من 3 غرف.

كما أحيطكم علما سيدي الوالي المحترم أنني تقدمت بعدة طعون على المستوى المحلي لبراقي، وأيضا راسلت السيد والي  ولاية الجزائر السابق، لكن دون جدوى.

وعليه، ارتأيت أن أرفع إليكم شكواي سيدي الوالي المحترم للنظر فيها وضرورة إنصافي بمنحي سكن منفرد عن أم زوجتي.

وفي انتظار ردكم الذي أتمناه إيجابيا، تقبلوا مني فائق التقدير والاحترام.

المعني بالأمر: قادري نور الدين

ولاية الجزائر