الرئيسية / محلي / طوارئ في ولاية ميلة لمواجهة الفيروس…. الوالي يلتزم بحماية المواطنين من الوباء ويتوعد التجار المضاربين

طوارئ في ولاية ميلة لمواجهة الفيروس…. الوالي يلتزم بحماية المواطنين من الوباء ويتوعد التجار المضاربين

تحت شعار “وعينا يحمينا ــ اقعدوا في دياركم”، تواصل السلطات المحلية المختلفة بميلة التدابير الوقائية ضد وباء كورونا، وفي هذا الشأن تنقل مولاي عبد الوهاب والي ولاية ميلة خلال الأسبوع الفارط إلى مستشفى الإخوة طوبال المعين كمركز للحجر

الصحي، للإطلاع على الإجراءات الموضوعة في هذا الشأن، أين وقف في زيارته على وضعية مصلحة الأمراض المعدية، بالإضافة إلى مختلف المصالح الطبية وقد اغتنم السيد الوالي هذه الفرصة لتقديمه التشكرات والتشجيعات لجميع الأطقم الطبية المسخرة نظير المجهودات التي تبذل من طرفهم، كما تسهر على تنفيذ كل التعليمات المتعلقة بالغلق الفوري للمحلات، المقاهي والمطاعم…

 

تفقد مركز الحجر الصحي “الإخوة طوبال” بميلة

تواصل السلطات المحلية والبلديات وكل القطاعات المعنية بحملات التنظيف والتعقيم في كل الأماكن، وخاصة منها على مستوى المؤسسات، جهودها تفاديا لنقل العدوى ومحاربة هذا الفيروس.

 

محاربة ظاهرة المضاربة للمواد الأكثر استهلاكا

على صعيد آخر، تواصل مصالح الأمن حملتها لمحاربة مظاهر الفساد والمضاربة غير المشروعة، أين سجلت محكمة ميلة إدانة لشخص وجد متلبسا في عملية مشتركة بين جهازي الشرطة ومديرية التجارة، حيث وجد لدى المعني ما قدره _300_ قنطار من

الفرينة وهذا على مستوى بلدية زغاية، المحكمة حكمت عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر بـ 100  مليون سنتيم، مع المنع من ممارسة أي نشاط تجاري، على تهمة تخزين الدقيق  والحبوب بغرض رفع أسعارها والمضاربة غير المشروعة وجنحة ممارسة التجارة غير النزيهة.

 

حجز 500 طن من المواد الأولية منتهية الصلاحية

كما قامت مصالح الدرك الوطني بالتلاغمة بحجز على مستوى وحدة لتحويل وتعبئة وصناعة معلبات الخضر والفواكه الكائن مقرها ببلدية شلغوم العيد، أين تم حجز أكثر من 500 طن من المواد الأولية منتهية الصلاحية، التي تدخل في صناعة الطماطم

المصبرة وعلب الخضر والفواكه الأخرى، كما قام أعوان التجارة بميلة رفقة رجال الدرك الوطني بميلة بحجز كميات من المواد الغذائية ومواد التنظيف منتهية الصلاحية والمخزنة بهدف المضاربة، كما تم حجز ستة قناطير من العدس،

وثلاثة قناطير من العجائن الغذائية المختلفة منتهية الصلاحية، بالإضافة إلى 45 كيلوغرام من التوابل، و87 لترا من المنظفات ومواد أخرى.

 

حجز مواد تنظيف وتجميل بالتلاغمة

وبوسط مدينة التلاغمة أيضا، تمكن عناصر أمن الدائرة من حجز منتجات تنظيف ومواد تجميل منتهية الصلاحية وتوقيف صاحبها، الذي كان على متن سيارة تحمل ترقيم ولاية أم البواقي، والتي عثر بداخلها على هذه المواد، حيث ثبت أن المعني لا يحوز على سجل تجاري لممارسة هذا النشاط، حيث أشارت مصادرنا إلى أن بعضا من تجار المدينة قد قيدوا شكاوى ضده ليحرّر ضده ملف قضائي ويحول إلى المصالح المعنية.

 

الجميع يدعو إلى ضرورة البقاء في البيوت

من جهة أخرى، وبشكل عام سُجلت استجابة كبيرة للسكان على مستوى المدن الكبرى للولاية، وأقل درجة في المناطق البعيدة، لكن جل المواطنين يجمعون على ضرورة تطبيق تعليمات الوقاية لحماية أنفسهم، ووقف انتشار هذا الوباء، والإلتزام بالمكوث في البيوت في إطار الحماية للجميع.

جمال.ك