الرئيسية / وطني / عددها 36 مودعة بمتحف الانسان بباريس, تبون : أتعهد باسترجاع ذاكرتنا ورفاة شهادئنا… تبون يدعو الجزائريين افشال المناورات التي تستهدف الجزائر

عددها 36 مودعة بمتحف الانسان بباريس, تبون : أتعهد باسترجاع ذاكرتنا ورفاة شهادئنا… تبون يدعو الجزائريين افشال المناورات التي تستهدف الجزائر

الجزائر -وعد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، باسترجاع ذاكرة ورفاة الشهداء الجزائريين  في إشارة الى رفاة المقوامين الجزائريين المتواجدين بمتحف الانسان بفرنسا

وقال تبون في منشور له بصفحته الرسمية على الفايسبوك بمناسبة اليوم الوطني للشهيد أنه في هذا اليوم المبجل والممجد لشهداء الجزائر الأبرار “أجدد عهدي ووفائي لرسالتهم، ووعدي لهم باسترجاع ذاكرتنا ورفاة شهدائنا من المستعمر السابق، شهداء الثورات الشعبية التي مهدت لثورة نوفمبر المظفرة والمنتصرة ”

ولأول مرة منذ انتخابه رئيسا للبلاد في 12 ديسمبر الفاطر يتطرق رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الى ملف استرجاع جماجم شهداء الجزائر المتواجدة بفرنسا وعددها 36 رفاة وهو الملف الذي عرف قبل سنتين تقدما في اطار مفاوضات بين البلدين لكنه سرعان مااختفى نتيجة دخول الجزائر في حراك شعبي اجهض مشروع العهدة الخامسة للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة وأنهى حكم العصابة كما عرفت العلاقات الجزائرية الفرنسية خلال هذه الفترة نوعا ما من البرودة.

محمد د

 في رسالة بمناسبة اليوم الوطنية للشهيد

تبون يدعو الجزائريين افشال المناورات التي تستهدف الجزائر

دعى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،  الثلاثاء، الجزائريين للوقوف سدا منيعا ضد كل محاولات الاستهداف المتكررة بمناورات خارجية وداخلية متعددة حتى نكون في مستوى ثقة الشهداء

وقال تبون في رسالة بمناسبة يوم الشهيد قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني أنه عندما نستذكر الشهداء وأرواحهم الطاهرة لابد أن نتذكر أماناتهم المقدسة جزائرنا الحبيبة الغالية مشيرا الى ضرورة هبة الجميع لخدمة الوطن  والحفاظ على سيادته ووحدة شعبها مثلما هبوا بالأمس المجاهدين والشهداء  لتحريرها شبرا شبر ولم يفرطوا في حبة واحدة من ترابها الزكي حتى بسطوا السيادة على ربوعها وأضاف الرئيس أن الشهداء تصدوا إلى محاولات التنصير والتمسيح وفرنسة اللسان والمكان  وتابع في ذات السياق يجب ان نقف اليوم سدا منيعا ضد كل محاولات الاستهداف المتكررة بمناورات خارجية وداخلية متعددة حتى نكون في مستوى ثقة شهداءّ الثورة التحريرية مشددا في ذات الاطار على ضرورة شحذ الهمم وتوقية العزائم والإصرار والايمان  ببناء الجزائر التي حلموا بها الشهداء داعيا الى ضرورة استشعار  رقابتهم لنا في كل كبيرة وصغيرة مضيفا علينا ” ان نجدّ اذا اصابنا الكسل ونثابر اذا مسنا الملل ونستقيم اذا انحرفنا ونصبر عند الشدائد اذا حلّ بنا الضرر” يقول رئيس الجمهوريةوأصالتها.

وقال رئيس الجمهورية, أن التعديل الدستوري الذي بدأ بتنصيب لجنة الخبراء لصياغته, “سيشكل أولى لبنات وأسس الجزائر الجديدة المتطلعة بلهفة للتقدم والعصرنة, والمتشبثة بقوة بتاريخها وأصالتها” مشددا على “أنها لن تسمح أبدا بالإساءة لشهدائها أو التمثيل بهم”.

وأضاف أنه عند استذكار الشهداء الأبطال “نتذكر دفاعهم المستميت عن الهوية الوطنية, ضد سياسات التنصير والتمسيح وفرنسة اللسان والمكان, لنقف اليوم سدا منيعا ضد كل محاولات استهدافها المتكررة بمناورات خارجية وداخلية متعددة, حتى نكون في مستوى ثقة الشهداء فينا”.

محمد د