الرئيسية / وطني / عمراني براهيم ل”الموعد اليومي” :أسعار الأضاحي في متناول الجميع وتختلف من منطقة لاخرى

عمراني براهيم ل”الموعد اليومي” :أسعار الأضاحي في متناول الجميع وتختلف من منطقة لاخرى

الجزائر -أكد نائب رئيس فيدرالية تربية المواشي، عمراني براهيم، ان اسعار الأضاحي تختلف من منطقة لاخرى، وهي في متناول الجميع بصفة عامة، حيث بلغت 28الف دينار جزائري في مناطق الهضاب العليا، ما عدا المناطق الساحلية التي سجلت ارتفاعا ووصلت الى 55الف دينار ، لعدة اعتبارات ابرزها صعوبة نقلها خاصة مع الوضعية الوبائية التي تشهدها البلاد منذ عدة اشهر،  مشيرا ان الموالون تكبدوا خسائر فادحة ، وهذا   قبل عيد الأصحى نظرا لغلق الأسواق الأسبوعية، ما صعب من تسويق منتوجهم الذي يعد مصدر رزقهم الوحيد.

وأوضح عمراني براهيم، في تصريح ل”الموعد اليومي”، أمس، أن الإجراءات الإحترازية  التي اتخذتها السلطات بمناسبة عيد الأضحى المبارك، جاءت  لصالح المواطن والمواليين، من خلال تخصيص البياطرة في مناطق البيع وكذا تكثيف عملية مراقبة الاضاحي، التي لم تسجل هذا العام اي مرض، لتفادي انتشار فيروس كورونا.وأضاف نائب رئيس فيدرالية تربية المواشي ,

أن أسعار الاضاحي هذا العام تختلف من منطقة لاخرى ، وبصفة عامة هي في متناول الجميع،  حيث سجلت ارتفاعا  في المناطق الساحلية لعدة اعتبارات، اهمها بعدها عن مناطق  الانتاج ، ما ولد صعوبة الحصول على مكان لبيعها، خاصة مع الوضعية الوبائية وما رفقها من اجراءات وقائية، الأمر الذي صعب  على المواليين الوصول للمدن الكبرى، حيث وصلت أسعارها  الى 50الف دينار كمعدل متوسط، اما الاجود منها فبلغت 80الف دينار، بينما سجلت انخفاظا في مناطق السهوب، مقارنة بالسنة الماضية، والتي تتراوح متوسطها مابين 28و30الف دينار ، وهي مقبولة اما المرتفعة فتصل الى 55الف دينار جزائري، متوقعا ان تسجل انخفاظا بعد عيد الاضحى المبارك.

وأشار المتحدث ذاته، ان الموالون تكبدوا خسائر فادحة،  بسبب غلق الأسواق منذ انتشار الوباء، ما ادى لنقص وتراجع عمليات البيع بدرجة كبيرة، وهذا قبل عيد الاضحى المبارك، اين اضطر الكثير  من المواليين للبيع للجزار بثمن رخيص، اي بالسعر الذي يساعده هو، نظرا لغلق الاسواق، وهذا لحاجته الماسة للنقود لسد حاجاته اليومية، باعتبار التجارة في هذا المجال،  تعد المدخول الوحيد الذي يقتات به هؤولاء.

 

نادية حدار