الرئيسية / وطني / غياب كلي لزيارات المرضى بالمستسفيات والجيش للأبيض يواصل رفع  التحدي

الأغلبية  شاركوا اهاليهم فرحة العيد بمواقع التواصل  الإجتماعي

غياب كلي لزيارات المرضى بالمستسفيات والجيش للأبيض يواصل رفع  التحدي

الجزائر -إلتزمت  كل مسشفيات الوطن، بقرار الحكومة المتعلق بمنع الزيارات على المرضى خلال يومي العيد، لتفادي إنتشار فيروس كورنا، حيث بموجب هذا القرار ، لوحظ غياب كلي للزيارات عبر كل المصالح والمسشفيات،  بالمقابل يواصل الجيش الأبيض رفع التحدي لمواجهة كورونا، ومشاركة أهلهم فرحة العيد ،عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة سكايب وتبادل الصور والتهاني.

وعرفت كل مستشفيات الوطن غياب كلي للزيارات على المرضى، وهذا يحدث لاول مرة  في الجزائر اين اعتادات العائلات  على زيارات مرضاها في المناسبات الدينية وغيرها،  ما تعذر عليهم هذا العام القيام به،  تطبيقا لتعليمات الحكومة ، من اجل محاصرة الفيروس، وتجنب انتشاره، بين المواطنين، الذين لا يلتزمون كليا بإجراءات الوقاية وابرزها التباعد الإجتماعي وعدم المصافحة،  وهو التحدي الكبير  الذي يواجه السلطات،  التي لجأت إلى فرض غرامات مالية على الذين يخرقون الإجراءات الوقائية للوباء، وكذا حجز العديد من المركبات على المستوى الوطني.

من جهتهم رفع الجيش الأبيض التحدي، لمواجهة الوباء سريع الإنتشار ، ما تعذر على العديد من الأطقم الطبية، قضاء العيد مع اسرهم ،  وفضلوا التواصل مع أهليهم عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي, بتقديم لهم كل جديد عن قضاء هذه المناسبة الدينية،  بتبادل الصور والتهاني ،  فيما فضل البعض من اسر الجيش الأبيض ، المعايدة  بالتوجه إلى المستشفيات والإكتفاء بمراقبتهم من بعيد، للدليل على مؤازتهم ووقفهم معهم خلال الظرف الحالي.وبالمقابل أشاد الجزائريون بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها الأطقم الطبية، على مستوى ربوع الوطن ، رغم الخطر المحدق بهم، ووقوفهم في الصفوف الأولى ، منذ تسجيل أول حالة بالفيروس، فيما يبقى السؤال الذي يشغل بال الجميع، متى سيرفع الحجر والعودة إلى الحياة الطبيعية، في حين أرجع مراقبون الحالات الأخيرة المسجلة لعدم الإلتزام بإجراءات الوقاية.

 

نادية حدار