الرئيسية / وطني /  فاتورة واردات الأدوية ترتفع مجددا رغم إجراءات الحكومة
elmaouid

 فاتورة واردات الأدوية ترتفع مجددا رغم إجراءات الحكومة

الجزائر- عرفت  فاتورة واردات  المنتجات الصيدلانية ارتفاعا بـ 10 في المائة خلال  الأشهر السبعة الأولى من 2016 مقارنة بالفترة نفسها من السنة 2015  على الرغم من انخفاض طفيف في الكميات المستوردة  وذلك رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة عبر تشجيع الإنتاج الوطني.

فقد ارتفعت قيمة واردات هذه المنتجات إلى 1,14 مليار دولار بين بداية  جانفي ونهاية جويلية 2016 مقابل 1,03 مليار دولار خلال  الفترة نفسها من 2015 أي بارتفاع قدره 17،10 في المائة بحسب المركز الوطني للمعلومات والإحصاءات للجمارك.

وبالنسبة للكميات المستوردة  فتراجعت بـ 68،1 في المائة لتستقر عند 14.643,2 طن مقابل 14.892,7 طن بين فترتي المقارنة.

وبحسب نوعية المنتوج  بلغت فاتورة الادوية للاستعمال البشري  1,07 مليار دولار مقابل قرابة الـ 984 مليون دولار (+6،9 في المائة) في حين أن الكميات انتقلت إلى 13.157,4 طن مقابل 13.546  طن (-87،2 في المائة).

وبالنسبة للأدوية البيطرية بلغت الواردات قرابة الـ 18,5 مليون دولار (410,6 طن) مقابل 18,54 مليون دولار (442,4  طن) أي بانخفاض قدره 27،0 في المائة من حيث القيمة و2،7 في المائة من حيث الحجم.

وبالنسبة لواردات المنتجات شبه الصيدلانية فقد بلغت قيمتها 45,65 مليون دولار(1.075,2 طن) مقابل 34,57 مليون دولار(904,3 طن) أي بارتفاع 04،32 في المائة من حيث القيمة وحوالي 19 في المائة من حيث الحجم.

وفي إطار عقلنة واردات الأدوية تم نشر قرار وزاري في ديسمبر 2015 حدد قائمة المنتجات الصيدلانية للاستعمال الإنساني والمعدات الطبية المنتجة بالجزائر والتي تمنع الاستيراد، بحسب ما ذكر  المصدر ذاته.

ويتعلق الأمر بـ 357 دواء مركب من الأقراص والكريمات والمراهم الجلدية والإبر والتحميلات ومراهم أمراض العيون والشراب.

وتمت إضافة قائمة تضم 11 تجهيزا طبيا مصنعا محليا والتي منعت أيضا من الاستيراد على غرار الإبر والكمادات والضمادات وبيكاربونات الصوديوم من أجل تصفية الكلى.

ويجدر التذكير أنه في 2015 بلغت واردات المنتجات الصيدلانية 96،1 مليار دولار (-22 بالمائة مقارنة بـ 2014) بحجم إجمالي عام يقدر بأزيد من 27.000 طن (-32،15 بالمائة)