الرئيسية / مجتمع / فوائد علاجية للزنجبيل.. مضاد حيوي طبيعي وأكثر فعالية من الكيماوي

فوائد علاجية للزنجبيل.. مضاد حيوي طبيعي وأكثر فعالية من الكيماوي

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية التي تتميز بخصائص علاجية واسعة المجال، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، الأمر الذي يدفع بعض الأشخاص إلى إدراجه في نظامهم الغذائي، للاستفادة من قيمته الغذائية العالية.

وهذه أهم فوائده:

– الحموضة

يساهم الزنجبيل في تهدئة حموضة المعدة ومقاومة الغثيان وتحسين عمل الجهاز الهضمي، بفضل محتواه المرتفع من الألياف والخصائص المضادة للالتهابات.

– التهاب المفاصل

يعد الزنجبيل من الخيارات الغذائية المناسبة لمرضى التهاب المفاصل، لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات، تعمل على تسكين الألم وتقلل من الشعور بعدم الراحة.

– الصداع

يساعد الزنجبيل على تنشيط الدورة الدموية بالجسم، لاحتوائه على مركبات نباتية تعمل على تحسين عملية تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم، ولا سيما الدماغ، مما يساهم في علاج آلام الصداع.

– الزهايمر

يعمل الزنجبيل على تحسين وظائف الدماغ ويحميه من خطر التلف المرتبط بالتقدم في العمر، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة المكافحة للالتهابات التي تحدث في المخ.

ولهذا السبب، ينصح الأطباء كبار السن، بتناول الزنجبيل بصورة يومية وبكميات معتدلة، لتقليل فرص الإصابة بالزهايمر والخرف.

– أمراض القلب

أثبتت بعض الدراسات أن الزنجبيل يعمل على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالجسم، وهما من العوامل الأساسية لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين.

كما يتميز باحتوائه على معادن مفيدة لصحة القلب، مثل البوتاسيوم الذي يعمل على ضبط ضغط الدم، والماغنسيوم المسؤول عن تنظيم ضربات القلب.

– عسر الهضم

يوصي الأطباء بشرب كوب من الزنجبيل بعد الوجبات، لأن الدراسات أثبتت أنه يساعد على تخليص المعدة من الفضلات، بشرط أن يتم استهلاكه بكميات معتدلة، لأن الإفراط فيه قد يؤدي إلى الإصابة بالانتفاخ والغازات.

– العدوى

يعد الزنجبيل من المضادات الحيوية الطبيعية، لاحتوائه على مادة جينجرول المكافحة لأنواع مختلفة من البكتيريا، ولا سيما البكتيريا الفموية المرتبطة بأمراض اللثة، كما يساعد في علاج فيروس المخلوي التنفسي RSV، أحد الأسباب الشائعة للالتهابات التنفسية.