الرئيسية / وطني / قال أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد إطار ملائم لذلك ،جراد: هذه هي الشروط  الثلاثة لاسترجاع الأموال المهربة للخارج

قال أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد إطار ملائم لذلك ،جراد: هذه هي الشروط  الثلاثة لاسترجاع الأموال المهربة للخارج

الجزائر -أكد  الوزير الأول عبد العزيز جراد, أن اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الفساد هي الأكثر ملائمة لتأسيس عمل الدولة في مسار استرجاع الأموال المنهوبة مؤكدا أن مخطط عمل حكومته الذي صادق عليه البرلمان بالأغلبية هو ميثاق من اجل جزائر جديدة مبرزا أن تحديد  الأولويات وتنفيذ المخطط الاستعجالي لتدارك فوارق التنمية المحلية, خاصة بالمناطق الجنوبية, والجبلية والريفية سيتم ضبطه في الاجتماع القادم بين الحكومة والولاة .

بعد يومين من المناقشة مخطط عمل الحكومة أكد الوزير الأول في رده على انشغالات نواب الشعب فيما تعلق باسترجاع الأموال المنهوبة أن اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الفساد تشكل الأداة القانونية الوحيدة التي تستوجب استرداد الأرصدة وغيرها من الأملاك غير المشروعة المتعلقة بالفساد معترفا بتعقيد هذا النوع من العمليات و ما تستوجبه من وقت لتجسيدها, مستدلا في ذلك بمختلف التجارب الدولية التي صبت في هذا الصدد غير انه أوضح بأن مسار مصادرة الأملاك و الأرصدة المنهوبة و إجلائها يستلزم توفر ثلاث شروط. هي إثبات الأملاك والأرصدة المتأتية من الفساد وتحديد مكانها و توفر منطوق الأحكام النهائية و كذا وجود اتفاقات المساعدة القضائية كدعامة للتعجيل بهذا المسار كما ذكر أيضا بمضمون المادة 54 من قانون محاربة ومكافحة الفساد التي تنص على عدم تقادم الدعوى العمومية ولا العقوبة في حالة تحويل عائدات جرائم الفساد إلى الخارج, مشيرا إلى أنه و من حيث المنهجية, فإن وزارة العدل هي التي تحدد وتضع النظام العملياتي الضروري لتنفيذ هذا المسار