الرئيسية / وطني / قال “سنكون من اليوم فصاعدا أكثر حزما وصرامة .. والي البليدة يأمر بتعليق 5 نشاطات تجارية

قال “سنكون من اليوم فصاعدا أكثر حزما وصرامة .. والي البليدة يأمر بتعليق 5 نشاطات تجارية

الجزائر -اعطى والي ولاية البليدة، كمال نويصر،تعليمات مشددة من اجل  تعليق5 لنشاطات التجارية لمدة 15 يوما، على مستوى إقليم الولاية، وهذا بعد ان عبر عن إمتعاضه من إستهتار بعض المواطنين وعدم إحترامهم للإجراءات الوقائية المفروضة لمنع إنتشار الفيروس، مشيرا إلى أن “الطواقم الطبية التي تعمل منذ قرابة الخمسة أشهر تعبت كثيرا وأصبحت تبذل مجهودات إضافية مع ارتفاع عدد المرضى ولهذا يتوجب على المواطنين مساعدة السلطات العمومية في محاربة فيروس كورونا”.

واصدر والي ولاية بلدية بيانا وعقب اقتراح من قبل مدير التنظيم والشؤون العامة للولاية  اكد فيه انه سيتم تعليق النشاطات التجارية التالية: الأسواق والأسواق الأسبوعية، وأسواق الماشية والمراكز التجارية المحددة في التنظيم المعمول به، وأماكن تمركز المحلات التجارية.

والزم الوالي مصالح الرقابة المؤهلة التطبيق الصارم للعقوبات التي ينص عليها القانون، والتنظيمات المعمول بها، مشيرا إلى أنه يترتب على مخالفة أحكام هذا القرار، العقوبات المنصوص عليها قانونا.

وبناء على ذات التعليمىةانه يكلف كل من الأمين العام للولاية ومدير التنظيم والشؤون العامة وقائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني للولاية ورئيس الأمن للولاية ورؤساء الدوائر ومدير التجارة ومدير المصالح الفلاحية والمفتش البيطري ومدير الصحة، ومديرة البيئة ورؤساء المجالس الشعبية البلدية كل فيما يخصه، بتنفيذ هذا القرار.

هذا وفي تصريح صحفي يرى والي البليدة نويصر على أن سبب الإنتشار السريع للفيروس هو “الإختلال المسجل في عامل الوقاية في المجتمع، لاسيما لدى الإعلان عن بعض الإجراءات الإنفراجية إلا أن رد فعل المواطنين لم يكن في المستوى الوقائي المطلوب”، مشددا على “ضرورة إحترام الإجراءات الوقائية لأنها الحل الوحيد للتقليل من إنتشار هذا الفيروس”.

وإسترسل ذات المسؤول قائلا: “بما أن العمليات التحسيسية لم تلق آذانا صاغية فسنكون من اليوم فصاعدا أكثر حزما وصرامة وسنستعمل القانون في حالة تسجيل أية مخالفات في الأسواق أو في التجمعات أو وسائل النقل لأن تطبيق القانون يهدف لحماية الصحة العمومية”.

واعلن  كمال نويصر، عن رفع طاقة إستقبال مستشفيات الولاية ب 100 سرير إضافي وذلك من أجل تكفل أفضل بالعدد المتزايد للمرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 قائلا “بفتح الأسبوع المقبل للمصلحة الجديدة على مستوى المركز الإستشفائي الجامعي فرانس فانون التي تضم 100 سرير، يرتفع العدد الإجمالي للأسرة المتواجدة على مستوى مستشفيات الولاية إلى 700 سرير مما سيساهم كثيرا في تخفيف الضغط على المصالح الموجودة و مواجهة أي ضغط جديد

سامي سعد