الرئيسية / وطني / قرار إحالة الأساتذة الاستشفائيين على التقاعد لا رجعة فيه

قرار إحالة الأساتذة الاستشفائيين على التقاعد لا رجعة فيه

الجزائر- جدد  وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الملك بوضياف تأكيده  أن قرار إحالة الأساتذة الإستشفائيين رؤساء المصالح الذين بلغوا السن القانونية على التقاعد “لا رجعة فيه”.

وأكد بوضياف على هامش تدشينه لمرافق صحية جديدة بالعاصمة وضواحيها، الأحد، أن قرار إحالة الأساتذة الإستشفائيين رؤساء المصالح الذين بلغوا السن القانونية على التقاعد “قرار لا رجعة فيه”، مشيرا في  الوقت ذاته

إلى الأساتذة الاستشفائيين الشباب الذين ينتظرون الارتقاء إلى هذه المناصب بعد تنظيم المسابقة.

وكان وزير الصحة قد صرح فيما سبق بأن إحالة هؤلاء الأساتذة على التقاعد “ليس بالعقاب لهم” وإنما يدخل في إطار القوانين الوطنية السارية المفعول وعلى غرار ما هو معمول به عالميا.

وبحسب الوزير فإن إحالة هؤلاء الأساتذة على التقاعد لا يعني قطع الصلة نهائيا مع وزارة الصحة وإنما يستمرون في التكوين والتأطير إلى جانب مواصلة البعض الأخر لمشوارهم المهني إذا كانت لديهم مشاريع بحث أو الإشراف على أطروحات وذلك في إطار التعاقد بينهم وبين الوزارة.

ويذكر أن الأساتذة الإستشفائيين الجامعيين رؤساء المصالح بالمستشفيات الوطنية قد طالبوا السلطات العمومية بعدم إحالتهم على التقاعد في السن القانونية لهم والمتمثلة في 65 سنة وذلك بحجة أنهم “لازالوا يقدمون خدمة للمنظومة “في حين قررت الوزارة إحالتهم على المعاش لفتح المجال للأساتذة الشباب للارتقاء إلى هذه المناصب.

للإشارة يمارس في الوقت الحالي 170 أستاذ إستشفائي جامعي في منصب رئيس مصلحة عبر القطر ينتظر أن يستخلفوا بعد تنظيم الوزارة للمسابقة الخاصة بذلك وإحالة الأساتذة القدامى على التقاعد.