الرئيسية / زاوية خاصة / قريبة زوجتي تحرضها ضدي وتستغل مرضها للوصول إلى أغراضها الدنيئة، فهل أنفّذ ما يدور ببالي لأنقذ زوجتي؟

قريبة زوجتي تحرضها ضدي وتستغل مرضها للوصول إلى أغراضها الدنيئة، فهل أنفّذ ما يدور ببالي لأنقذ زوجتي؟

أنا صديقكم عبد الصمد من الدويرة، عمري 47 سنة متزوج وأب لولد يدرس بالمرحلة الابتدائية. لدي مشكلة مع زوجتي المريضة التي تعالج عند طبيب الأعصاب. وقد صبرت عليها ووقفت إلى جانبها في كل الظروف، لكن تمادت في أخطائها وترتكب أمورا غريبة لا علاقة لها بمرضها، وكل ما آمرها بالابتعاد عنه تفعله قصد استفزازي وهذا بتحريض من قريبتها. وقد طلبت منها الابتعاد عن هذه الأخيرة لأنها السبب في إثارة المشاكل بيننا، لكنها تتمادى في أفعالها ولا ترغب في الابتعاد عن قريبتها ظنا منها أنها تحبها وتريد لها كل الخير. وقد هددتها باللجوء إلى القضاء لرفع دعوى قضائية ضدها وضد قريبتها لكنها لم تأبه بتهديدي وتواصل استفزازي بتصرفاتها؟

فكيف أتصرف مع هذه الزوجة التي دمرت حياتي، فأنا لا أرغب في تطليقها لأنني لا أريد أن أظلمها وأتركها لانها مريضة، ولكن لا أرغب أن تستمر حياتي معها على نفس المنوال.

فأرجوك دليني على الحل الأرجح لمعاناتي قبل أن أتخذ قرارا بنفسي أندم عليه طول حياتي.

صديقكم: عبد الصمد من الدويرة

 

الرد: نحييك أخي الفاضل عبد الصمد لأنك وقفت إلى جانب زوجتك المريضة وتسعى لمساعدتها لتشفى وتتعافى، وهذا واجبك تجاه أم ابنك لأنك عندما تزوجتها كانت بكامل قواها العقلية. فلا يحق لك أن ترميها عندما مرضت، وموقفك هذا معها سيجازيك عليه رب العالمين.

أما تصرقاتها غير اللائقة معك بسبب تحريض قريبتها فعليك التحدث بصراحة مع زوجتك ومنعها من التواصل مع قريبتها لأنها سبب المشكلة. وعليك أن تكون صارما في هذا الموضوع معها ولا تترك قريبتها تزورها وإن وجدتها ببيتك اطردها ما دمت متأكدا من أنها السبب في هذه المشاكل التي تحدث بينك وبين زوجتك. ولا داعي للجوء للقضاء لأن هذا الأمر يزيد مشكلتك تعقيدا، واستنجد بمن تثق فيه زوجتك ليتدخل ويقنعها بالتخلي عن تصرفاتها وتبتعد عن قريبتها التي تحرضها ضدك وعكرت صفو حياتك مع زوجتك، ولا تترك الأمر يدفعك لتحقد على زوجتك وتتركها ومعاناتها، بل واصل وقوفك معها حتى تتعافى ولا تترك قريبتها تتمادى في تحريضها، وإن شاء الله ستصل في القريب العاجل إلى حل مشكلتك. بالتوفيق.