الرئيسية / محلي / قسنطينة… جاهزية ملحقة “باستور” للكشف عن “كورونا”

قسنطينة… جاهزية ملحقة “باستور” للكشف عن “كورونا”

قال مدير الصحة لولاية قسنطينة، دعاس عديل، إن ملحقة معهد باستور بالولاية جاهزة من حيث العتاد والطاقم البشري المؤهل، وذلك من أجل إجراء التحاليل على العينات الخاصة بالأشخاص المشتبه إصابتهم بفيروس كورونا الجديد، ما يعني تفادي تضييع

المزيد من الوقت والانتظار إلى غاية وصول التحاليل إلى الجزائر العاصمة وعودتها إلى قسنطينة، كما هو عليه الحال بالنسبة لكل ولايات الوطن.

وذكر دعاس عديل في اتصال به، أن الملحقة موجودة منذ سنوات، حيث تقع بحي دقسي عبد السلام وخصص لها طابق كامل على مستوى المخبر الولائي للنظافة غير بعيد عن عيادة الكلى ومقر  مندوبية سيدي مبروك، مضيفا أنها تسير تحت إشراف البروفيسور خليفة فضيل

المختص في علم البكتيريا الطبي، موضحا أن التجهيزات اللازمة موجودة على مستوى المخبر الذي ما تزال بعض التحاليل تجرى به، مضيفا أن الشروع في إجراء اختبارات على عينات الأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا الجديد، سيبدأ بمجرد الحصول على ترخيص رسمي من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وكذلك وصول المواد اللازمة لإجراء تحاليل ستعتمد

أسلوبا جديدا يسمح بالحصول على النتائج في مدة قصيرة عوض الانتظار لمدة 24 ساعة.

وقد أكد وزير الصحة البروفيسور عبد الرحمان بوزيد في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه وبعد تجهيز ملحقة وهران التابعة لمعهد باستور، فإن ملحقات قسنطينة و ورقلة وتمنراست ستكون جاهزة _قريبا_ لإجراء الكشوفات الطبية لفيروس كورونا في حالة ما ظهرت حالات للمرض بهذه المناطق، وذلك قصد تخفيف الضغط عن المخبر المرجعي للكشف عن الفيروسات التابع لمعهد باستور والواقع بالجزائر العاصمة.

أيوب.ح