الرئيسية / محلي / قسنطينة… 1000 سكن سيُوزع على مكتتبي “عدل 2” شهر جوان

قسنطينة… 1000 سكن سيُوزع على مكتتبي “عدل 2” شهر جوان

 

من المرتقب أن تقوم السلطات المحلية لولاية قسنطينة، بتوزيع مفاتيح ألف سكن بصيغة البيع بالإيجار لوكالة “عدل2” الشهر المقبل بعلي منجلي، فيما برمجت توزيع ستة آلاف سكن بنفس الصيغة خلال السداسي الثاني من السنة الجارية، كما يجري بعث ورشات السكن التي عرفت ركودا خلال جائحة كورونا.

وأفاد والي قسنطينة، أن حصة الألف سكن من برنامج “عدل” تقع بالتوسعة الغربية للمقاطعة الإدارية علي منجلي ستوزع شهر جوان، مضيفا أن الأشغال فيها قد اُستكملت تماما بعد الانتهاء من شبكة الغاز، فيما أوضح أن حصة الستة آلاف تخص موقع الرتبة بديدوش مراد، والتي ما زالت تنتظر استكمال بعض الأشغال الأخرى، ليشير نفس المصدر إلى أنه تقرر مؤخرا إعطاء الأولوية لبرنامج وكالة تحسين السكن وتطويره، كما أكد الوالي أن المرحلة الأولى في الوقت الحالي تتركز على إعادة بعث ورشات السكن التي عرفت ركودا تاما خلال أكثر من شهرين، في حين قال إن العودة إلى دراسة الملفات وفتح ملفات لجان الطعون ستكون كمرحلة ثانية، مضيفا أن الجهود تبذل من أجل استكمال ورشات السكن الاجتماعي وأشغال التهيئة، خصوصا في مشروع أربعة آلاف سكن بالمقاطعة الإدارية علي منجلي.

وكان الوالي قد زار مؤخرا مشروع إنجاز أربعمئة سكن عمومي إيجاري بابن زياد، أين التقى بممثلي ديوان الترقية والتسيير العقاري الذين أكدوا أن استلام المشروع يمكن أن يكون بعد أربعة أشهر في حال استكمال الأشغال الخاصة بسونلغاز، حيث أعطيت تعليمات للديوان من أجل فتح مسلك حتى تتمكن المؤسسة من إتمام أشغالها، فيما وصلت نسبة الإنجاز في الورشة إلى تسعين بالمائة، بينما ما زالت أشغال التهيئة الخارجية التي خصصت لها حوالي عشرة ملايير في نسبة 25 بالمائة، كما استهلكت حوالي 75 مليار سنتيم من أصل 88 مليارا مخصصة للمشروع.

واشتكى مكتتبون في مشروع 150 سكنا ترقويا مدعما من تأخر الأشغال ورداءتها، حيث ينتظرون منذ سبع سنوات، فيما أمر الوالي برفع التحفظات ليتعهد المرقي بتسليم السكنات نهاية شهر أكتوبر المقبل، في الوقت الذي وجه الوالي تعليمات لديوان الترقية والتسيير العقاري ومديرية التعمير من أجل حل مشكلة المحول الكهربائي بموقع 100 مسكن عمومي إيجاري ببلدية مسعود بوجريو، إذ لم تنطلق أشغال التهيئة الخارجية الثانوية والأولية، حيث يرتقب إطلاق المناقصات والمصادقة على دفتر الشروط خلال الأيام القادمة، فيما انطلقت الأشغال الأولية.

ويعرف مشروع ثانوية رابح بيطاط ببلدية مسعود بوجريو الجاري إنجازه مشكلة تسرب للمياه في دورة المياه، حيث أمر الوالي بحلها، فيما رصد للعملية برمتها ما يقارب 44 مليار سنتيم، كما وصلت نسبة تقدم الأشغال الخارجية 75 بالمائة.

أيوب.ح