الرئيسية / وطني / قسنطيني: مخطط الإنذار الوطني سينهي ظاهرة الاختطاف
elmaouid

قسنطيني: مخطط الإنذار الوطني سينهي ظاهرة الاختطاف

الجزائر- قال رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، إن مخطط الإنذار الوطني حول الإبلاغ عن حالة اختطاف أو فقدان أطفال في إحدى ولايات الوطن من شأنه إنهاء ظاهرة الإختطاف في ظرف وجيز.

وأكد قسنطيني في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أن “مخطط الإنذار الوطني سيوقف نهائيا عملية الاختطاف التي انتشرت في بلادنا”.

وأضاف أن بعض الدول قامت بالمخطط نفسه وكانت النتيجة مرضية، حيث استطاعت التخلص من ظاهرة الاختطاف ولا سيما إذا تم الإبلاغ قبل 24 ساعة، حيث لم تتم عملية قتل الأطفال بعد، مشيرا إلى أن هذا المخطط يشمل عدة قطاعات منها الأمن والقضاء والمجتمع المدني.

وأوضح المتحدث أن مخطط الإنذار الوطني حول الإبلاغ عن حالة اختطاف إن لم يقض على عملية الاختطاف كلية فإنه يقللها. 

وكان الوزير الأول عبد المالك سلال، قد وجه تعليمة لعدة وزارات وأسلاك الأمن والهيئات العمومية، لتفعيل مخطط إنذار وطني في كل مرة يتم فيها الإبلاغ عن حالة اختطاف أو فقدان أطفال في إحدى ولايات الوطن.

وبحسب التعليمة فقد تم إعداد هذا المخطط الوطني (إنذار اختطاف/فقدان أطفال) من طرف مجموعة عمل متعددة القطاعات أنشئت تحت إشراف وزارة العدل طبقا لتعليمات الوزير الأول التي أعطاها في 18 جانفي 2016 الماضي.

وسيتم إشراك تحت إشراف وكيل الجمهورية كل الهيئات العمومية المعنية من وسائل الإعلام العمومية بأكملها والدعائم الإعلانية ومتعاملي الهواتف والمطارات ومحطات السفر في عملية إنذار منسقة مسبقا قصد إيجاد الطفل المعرض للخطر على قيد الحياة في أقرب الآجال الممكنة.