الرئيسية / وطني / بداية من 24 أكتوبر وفرصة ثانية بداية من 6 نوفمبر.. لأول مرة التسجيلات الجامعية على الأنترنت “حصريا”

بداية من 24 أكتوبر وفرصة ثانية بداية من 6 نوفمبر.. لأول مرة التسجيلات الجامعية على الأنترنت “حصريا”

الجزائر -حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رزنامة التسجيلات الأولية والتسجيلات النهائية لحاملي شهادة البكالوريا الجدد، بعنوان السنة الجامعية 2021-2020، حيث حددت شهرا ونصف شهر لهذه التسجيلات التي ستكون هذه السنة استثنائيا عبر الخط وعلى شبكة الأنترنت، أما ما تعلق بالتسجيلات الأولية أو التسجيلات النهائية.

وقررت وزارة التعليم العالي تخصيص أبواب مفتوحة على مستوى مؤسسات التعليم العالي وفق الخط الافتراضي من 15 إلى 25 أكتوبر 2020 وتحديد فترة من 24 أكتوبر إلى 5 نوفمبر كمرحلة أولى للتسجيلات الأولية، حيث ستكون على الخط استثنائيا بداية من 24 إلى 26 أكتوبر 2020 ثم يتبعها تأكيد التسجيلات الأولية عبر الخط دائما من 27 إلى 28 أكتوبر 2020.

وحددت وزارة التعليم العالي فترة معالجة الرغبات من 29 أكتوبر إلى 5نوفمبر 2020 ثم يتم الإعلان عن نتائج التوجيه من يوم 5 نوفمبر 2020 مساء.

والمرحلة الثانية حددت من تاريخ 6 نوفمبر إلى 13 نوفمبر 2020 ، حيث قررت وزارة التعليم العالي تخصيص فترة للمقابلات الحاصة بالمترشحين الموجهين إلى المدارس العليا للأساتذة من 6 إلى 10 نوفمبر 2020، ثم انطلاق العملية الثانية المخصصة للمترشحين الذين لم يحصلوا على أي اختيار من اختياراتهم، حيث تنطلق العملية من 6 إلى 8 نوفمبر 2020 ثم فترة المعالجة من 9 إلى 13 نوفمبر 2020، ثم فترة الاعلان عن النتائج يوم 13 نوفمبر 2020 مساء.

وتكون المرحلة الثالثة للتسجيلات النهائية عبر الخط من 8 إلى 18 نوفمبر 2020، والمرحلة الرابعة لمعالجة الحالات الخاصة من طرف مؤسسات التعليم العالي بواسطة ارضية بروغراس من 19 إلى 25 نوفمبر 2020. وأما المرحلة الخامسة وهي التي تتعلق بفتح البوابة المخصصة للخدمات الجامعية من 25 إلى 30 نوفمبر 2020.

ولإنجاح التسجيلات دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الناجحين في باك 2020 إلى الاطلاع على المنشور الوزاري التفاعلي المرفق بدليل الطالب، وتصفح جيدا ميثاق حاملي شهادة البكالوريا.

كما حرصت على دعوة ناجحي الباك إلى إدخال معلوماتهم الشخصية بتأن وعناية واختيار تخصصات توافق ميولاتهم وقدراتهم العلمية والمعرفية مع أهمية زيارة الجامعة ورؤيتها عن قرب والتأكد من التخصصات ذات الجذع المشترك، إذ أن فيها توجيه إلى مؤسسات أخرى بعد سنة أو سنتين من الدراسة.

كما طالبت وزارة التعليم العالي الطلبة الجدد بعدم اهمال أي رغبة من الرغبات الأربع “لأنك قد تحصل على الرغبة الرابعة”، ولا يحصر تفكيره فقط على التخصص، بل أيضا فرص التوظيف والمهنة التي يريدها مستقبلا، على ألا ينسى التأكد من الجامعة ومكان تواجدها، ولا يقوم باختيار تخصص ليس مقتنعا به ولا يريد دراسته على أن يبتعد عن كل المؤثرات الخارجية التي قد تؤثر سلبا على اختيار مستقبله الدراسي.