الرئيسية / وطني / “لا نية للحكومة في حذف مادة التربية الإسلامية من البكالوريا”
elmaouid

“لا نية للحكومة في حذف مادة التربية الإسلامية من البكالوريا”

 نفى الوزير الأول عبد المالك سلال، رسميا كل الإشاعات والتقارير التي تحدثت عن سعي وزارة التربية الوطنية إلى حذف مادة التربية الإسلامية من امتحان البكالوريا، ضمن إطار إصلاحات الجيل الثاني للمنظومة التربوية.

وأكد الوزير الأول في رده على سؤال كتابي وجهه له النائب البرلماني فاتح ربيعي، أن مادة التربية الإسلامية “غير معنية بأي نوع من التدابير التي ترمي إلى الشطب أو التقليص من الحجم الساعي المخصص لها و لا

بالنسبة لمعاملها”، مضيفا أن “اللغة العربية هي لغة التعليم والتعلم ومادة التربية الإسلامية جزء لا ينفصل عن المسار التعليمي الإلزامي للمتمدرسين في جميع الأطوار التعليمية”.

وأوضح سلال أن “هيكلة النماذج الدراسية لم تشهد أي تغيير”، مؤكدا في الوقت ذاته أن إعادة تنظيم البكالوريا “لا يحمل في طياته أي مبادرة لإلغاء أي مادة من المواد التعليمية”. كما نفى الوزير الأول التقارير التي تحدثت عن وجود مسعى من أجل استبدال تسمية مادة التربية الإسلامية بالتربية الأخلاقية، مشيرا إلى أن “هذا الأمر لم يتم طرحه من أي جهاز أو جهة تابعة لوزارة التربية الوطنية”.

كما تطرق الوزير الأول في رده على إصلاحات الجيل الثاني، حيث نفى أن تكون مناهج الجيل الثاني من الإصلاحات قد تم إعدادها من طرف خبراء أجانب، مؤكدا أن السلطات العمومية “تعي جيدا ضرورة الاستعانة بصفة دائمة بالخبراء والمختصين الوطنيين في مجال البلورة والصياغة النهائية للمناهج التربوية”.