الرئيسية / محلي / للتصدي لانتشار وباء كورونا… “مير” بئر خادم يطالب الجمعيات بإعادة الدعم المالي المقدم لها

للتصدي لانتشار وباء كورونا… “مير” بئر خادم يطالب الجمعيات بإعادة الدعم المالي المقدم لها

طالب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم بالعاصمة، الجمعيات الرياضية والثقافية التي سبق وأن حصلت على إعانات مالية من طرف السلطات، بتقديم المساعدة للمصالح المحلية، في إطار البرنامج الخاص بالتصدي لفيروس كورونا، وهي المطالب التي وافقت عليها بعض الجمعيات في انتظار الاستجابة من طرف الأخرى الناشطة عبر إقليم البلدية.

وحسب ما أوضحته مصالح البلدية، في منشور لها، عبر الصفحة الرسمية لها في الفايسبوك، فإن أعضاء المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم، توجهوا بطلب للجمعيات التي حصلت على الاعانات المالية لسنة 2018 و2019، بتقديم دعم مالي لمواجهة كورونا، أين قامت كل من جمعية مستقبل الشباب  AMEوكذا جمعية النادي الرياضي الطبي  AMC، بشراء معدات طبية من محافظ طبية وألبسة خاصة و أحذية وقناعات ومعدات وكذا كل المستلزمات الطبية لتعقيم وتطهير أحياء ومؤسسات ومساجد والمدارس الابتدائية و قاعات متعددة الخدمات وغيرها من المرافق الخدماتية المتواجدة بإقليم البلدية.

وأشارت المصالح المحلية إلى أن الجمعيات هي من قامت بشراء المعدات والمستلزمات والبلدية قامت باستلامها فقط، ليتم توزيعها على العمال المختصين في حملات التطهير التي انطلقت وما تزال مستمرة إلى غاية انتهاء وباء الكورونا.

من جهته، رحب رئيس البلدية، جمال عشوش، بالمبادرة التي استجابت إليها الجمعيات وبشكل فوري، حيث أشار إلى أن هذه المعدات من شأنها أن تساهم في تسهيل عمليات التطهير عبر كافة الأحياء بالبلدية.

في سياق متصل، قام العديد من الشباب والمواطنين بعدة أحياء ببلدية بئر خادم، كما هو الحال لشباب حي “سوريكال”،  804 مسكن زونكة على الوقوف على تنظيف وتطهير الحي، وهي المبادرة التي استحسنها المير وشجع على القيام بها في أحياء أخرى، بالتنسيق مع المصالح البلدية التي توفر من جهتها الإمكانيات المادية، مشيرا في السياق ذاته إلى أن ما قام به شباب الحيين ليس جديدا عليهم، حيث سبق لهم وأن قاموا بعمليات وحملة تنظيف واسعة بتنسيق لجنة الحي مع البلدية.

تجدر الإشارة إلى أن المصالح المحلية لبئر خادم، شرعت منذ فترة في عملية تطهير واسعة لجميع أحياء البلدية، تحسبا للتصدي لوباء الكورونا الذي انتشر في البلد منذ قرابة الشهر، وهي العملية التي تقوم بها كل البلديات عبر التراب الوطني وفقا لتوجيهات الحكومة، التي قررت الحظر الجزئي للعاصمة والكلي لولاية البليدة بؤرة انتشار الفيروس.

إسراء.أ