الرئيسية / ثقافي / للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي.. مناقشة الرواية الفائزة بالبوكر “الديوان الإسبرطي” أونلاين

للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي.. مناقشة الرواية الفائزة بالبوكر “الديوان الإسبرطي” أونلاين

انطلقت، مساء الأحد، الندوة الافتراضية للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي، للمشاركة في مناقشة روايته “الديوان الإسبرطي”، الصادرة عن دار ميم للنشر عام 2019، والفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الـ13 لعام 2020، والتي تنظمها مؤسسة بحر الثقافة، عبر موقع “زووم”.

وترصد الرواية حياة 5 شخصيات تتشابك في فضاء زمني ما بين عام 1815 إلى 1833، في مدينة المحروسة، الجزائر، أولها الصحفي “ديبون” الذي جاء في ركاب الحملة على الجزائر كمراسل صحفي، و”كافيار” الذي كان جنديا في جيش نابليون ليجد نفسه أسيرا في الجزائر، ثم مخططا للحملة، 3 شخصيات جزائرية تتباين مواقفها من الوجود العثماني في الجزائر، وكما تختلف في طريقة التعامل مع الفرنسيين، يميل “ابن ميار” إلى السياسة كوسيلة لبناء العلاقات مع بني عثمان، وحتى الفرنسيين، بينما “لحمة السلاوي” وجهة نظر أخرى، الثورة هي الوسيلة الوحيدة للتغيير، أما الشخصية الخامسة فهي “دوجة”، المعلقة بين كل هؤلاء، تنظر إلى تحولات المحروسة لكنها لا تستطيع إلا أن تكون جزءا منها، مرغمة لأنه من يعيش في المحروسة ليس عليه إلا أن يسير وفق شروطها أو عليه الرحيل.

وتقف الرواية عند العديد من الحقائق التي قد تكون صادمة، ومنها قضية “الوجود العثماني” واحتلاله للدول تحت غطاء الحماية، خاصة في ظل الأحداث الراهنة التي تشهدها الساحة العربية، وبروز الدور العثماني الجديد كرقم مؤثر بشكل أو بآخر في كثير من النزاعات، لينبش الأدب بذلك “التابو” التاريخي الذي تعجز السياسة عن الإفصاح عنه.

ب/ص