الرئيسية / مجتمع / لمرضى الأنيميا والضغط المنخفض.. 7 نصائح للوقاية من إجهاد الصيام

لمرضى الأنيميا والضغط المنخفض.. 7 نصائح للوقاية من إجهاد الصيام

يعاني بعض مرضى الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد، من انخفاض ضغط الدم، ما يؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية خلال الصيام، من بينها فقدان الطاقة والشعور بالتعب والإجهاد، الأمر الذي يجعلهم أكثر حرصًا على اتباع عادات للتعامل مع هذه المشكلات الصحية إلى جانب العلاج.

وهذه نصائح الأطباء لمرضى الأنيميا والضغط المنخفض:

1-السوائل

تناول الكثير من السوائل في الطقس الحار، يساهم في ترطيب الجسم، وفي تنظيم مستويات ضغط الدم، لدى المرضى، وينصح خبراء التغذية بتناول المشروبات الحمضية التي تحتوي على فيتامين سي، فهي مفيدة لامتصاص الحديد عند المصابين بالأنيميا، وفي نفس الوقت تساعد على ارتفاع ضغط الدم المنخفض.

2- ممارسة الرياضة

يعاني مرضى الأنيميا والضغط المنخفض، من عدم وصول الدم إلى الأعضاء الحيوية مثل الرئتين والمخ، إلا أن مع ممارسة التمارين الرياضية في الفترة بين الإفطار والسحور، يستجيب الجهاز الدوري في الجسم، مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية ووصول الأكسجين إلى الأعضاء الحيوية.

 

3-تجنب الإجهاد

ما زال بعض المصابين بالأنيميا والضغط المنخفض، يذهبون إلى أعمالهم، حتى في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن أبسط الأنشطة تؤثر على هؤلاء المرضى، وتشعرهم بالمضاعفات الصحية مثل الشعور بالإجهاد وانخفاض مستويات الطاقة، لذا ينصح بالابتعاد عن الأنشطة الشاقة، وتجنب الوقوف في نفس المكان طويلًا.

 

4-وجبة الإفطار

للوقاية من انخفاض ضغط الدم وتقليل نوبات الإغماء في رمضان، يجب تقسيم وجبة الإفطار إلى عدة وجبات صغيرة ومتكررة، على أن تتضمن بروتين أعلى وكربوهيدرات أقل، وأن تحتوي على ألياف غذائية، هذه العناصر مفيدة للأنيميا وضغط الدم المنخفض، وينصح الأطباء بتنظيم مواعيد تناول أدوية انخفاض ضغط الدم بعد وجبة الإفطار.

 

5- تناول الموالح والحمضيات

تساهم الأطعمة المالحة في رفع ضغط الدم، ووصوله إلى الأعضاء الحيوية، كما تعزز الأطعمة الحمضية من امتصاص الجسم للحديد، نظرًا لأنها غنية بفيتامين ج، لذا فاحرص على تناول الأطعمة المالحة والحمضية.

 

6-المكملات الغذائية

تساعد فيتامين ب 12 ومكملات حمض الفوليك الغذائية، في حماية مرضى فقر الدم مع انخفاض الضغط، من الإغماء خلال الصيام، فضلًا عن تجديد مستويات الطاقة في جسم المرضى، وذلك نظرًا لأن هذه المكملات تعمل على تنشيط الدورة الدموية، وزيادة الهيموجلوبين في الدم.

 

7-الاستحمام بالماء البارد

يساهم الاستحمام بالماء البارد في تنظيم درجة حرارة الجسم، ما يعزز تنشيط الدورة الدموية، وفي المقابل ينصح بتجنب حمام المياه الساخن لأنه يساهم في انخفاض ضغط الدم والتعرض لنوبة إغماء.