الرئيسية / وطني / مستوى إحتياطي الصرف سينتعش مع حلول 2018
elmaouid

مستوى إحتياطي الصرف سينتعش مع حلول 2018

من المنتظر أن يعرف مستوى احتياطي الصرف  انتعاشا مع بلوغ سنة 2018 عكس توقعات البنك العالمي الذي قدره مؤخرا بـ 60 مليار دولار، بسبب انعكاسات تعزيز ميزانية الاحتياطي، حسب ما أكده الأحد بيان بنك الجزائر.

 

وقد نص بيان بنك الجزائر على أن مستوى احتياطي الصرف سيعرف انتعاشا مع حلول سنة 2018 بسبب انعكاسات تعزيز ميزانية الاحتياطي، وانعكاس هذا الأخير على الحسابات الخارجية، وبالتالي احتياطي الصرف”. في حين جاء البيان ردا على التقرير الذي أصدرته المؤسسة المالية الدولية حول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي وصفه بيان بنك الجزائر بالتقرير المقلق بعد تقديره مستوى احتياطي الصرف بـ 60 مليار دولار دون تقديم فرضيات مقنعة، أو الأسس التي يقوم عليها التقرير أو الفرضيات الرئيسية التي تقوم عليها الاقتصادات لإعداد هذا النوع من التوقعات.

كما أكد البيان أن تقرير البنك العالمي لا يأخذ بعين الاعتبار التطورات المتوقعة لمختلف المؤشرات التي تحدد تطور احتياطي الصرف بالجزائر، مضيفا أن المعلومة الوحيدة هو سعر البترول الذي من المقرر أن يتراوح بين 41 و 60 دولارا في الفترة الممتدة بين 2016 و2018. في حين قدرت التوقعات الأخيرة لصندوق النقد الدولي معدل سعر البترول بـ 6ر36 دولار للبرميل في 2016 و8ر42 دولار في 2017 و46 دولار في 2018 حسب البنك المركزي.

وحسب البنك الجزائري المركزي، فإن ترشيد النفقات يعني أنه بنفقات أقل (بالنسبة للناتج الداخلي الخام) لا سيما الاستثمار العمومي الذي يدعم النمو الاقتصادي بشكل أفضل، مشيرا في نفس الوقت إلى أن مؤسسات دولية أخرى و كذا صندوق النقد الدولي أعدت توقعات مختلفة تماما عن تلك التي أعدها البنك العالمي.

ووفقا للإطار الاقتصادي الكلي الجديد الخاص بالجزائر الذي نشر في جويلية المنصرم، واستنادا إلى السعر المتوقع للنفط إلى غاية 2018  وحجم الصادرات والواردات، توقع صندوق النقد الدولي أن يفوق مستوى الاحتياطات في 2018 بكثير توقعات البنك العالمي.

واستنادا إلى معطيات أخرى متوفرة نهاية جويلية 2016، سيبلغ مستوى احتياطي الصرف نهاية 2016 نحو 122 مليار دولار.