الرئيسية / وطني / مسلحون ليبيون يحتجزون صحفيا جزائريا في طرابلس
elmaouid

مسلحون ليبيون يحتجزون صحفيا جزائريا في طرابلس

اختطفت مجموعة ليبية مسلحة في ليبيا 03 صحفيين بينهم مراسل يومية الخبر في تونس عثمان لحياني، كانوا في مهمة صحفية لتقصي وضع المستشفيات في ليبيا والحاجيات الإنسانية من الأدوية.

وقال الصحفي الجزائري عثمان لحياني، المقيم في تونس، في تصريح له، إن مسلحين ليبيين مجهولين، احتجزوه وفريق تلفزيون “العربي” المصري، أيمن بن منصور وعلاء الدين زعتور، الجمعة، 4 ساعات، في العاصمة

طرابلس ثم أفرجوا عنهم.

واختطفت المجموعة المسلحة الصحفيين الثلاثة على الطريق المؤدي إلى مطار معتيقة عندما كانوا يستعدون للعودة إلى تونس، وأجبرتهم على الركوب في الصناديق الخلفية للسيارات واقتادوهم إلى مكان مهجور، وظلوا محتجزين لما يقارب الأربع ساعات، قبل أن يتم التحقيق معهم والإفراج عنهم لاحقا.

وقال لحياني إنه “بعد احتجازهم أخذوهم إلى التحقيق، وكان المحقق كهلاً، تعامل معهم بكل لطف على عكس الشباب الذين اختطفوهم، وطرح عليهم أسئلة من قبيل ماذا تفعلون في ليبيا؟” بعد ذلك أطلق سراحهم من دون أن يعرفوا سبب احتجازهم.

وعاد الفريق الصحفي إلى تونس مساء الجمعة سالما، دون أن تكشف الجهة الخاطفة عن هويتها وتزايدت حالات الاختطاف في العاصمة الليبية طرابلس، خاصة بالنسبة للصحفيين والنشاطين المدنيين.