الرئيسية / رياضي / من أجل تدعيم الفئات الشبانية والمنتخب الوطني مستقبلا..  130 لاعب مغترب على “رادار” الفاف

من أجل تدعيم الفئات الشبانية والمنتخب الوطني مستقبلا..  130 لاعب مغترب على “رادار” الفاف

كشف رئيس “الفاف”، خير الدين زطشي أن 130 لاعب مغترب سيدعم الفئات الشبانية للمنتخب الوطني مستقبلا  وذلك بعد عمل قاعدي كبير قامت به هيئته خلال سنة ونصف.

وصرح زطشي، للاذاعة الدولية، في هذا الخصوص: حقيقة منذ سنة، أو سنة ونصف، قمنا بعمل قاعدي، وهيكلنا الاتحاد الجزائري بأفراد من الجالية الجزائرية المقيمة بأوروبا.وأضاف: اليوم نحن في اتصال مع أكثر من 130 لاعب جزائري ينشطون في الفئات الشبانية في فرنسا، وسينضمون إلينا مستقبلا.وتابع خير الدين زطشي: _المنتخبات الشبانية ستكون مكونة من لاعبين ينشطون في البطولة الجزائرية، ولاعبين ينشطون في البطولات الأوروبية، وهذا سيفيد كثيرا الكرة الجزائرية.

من جهة أخرى، اعتبر زطشي، أن ودية نيجيريا كانت فرصة لبروز لاعبين جدد في المنتخب، وأضاف: _لا يمكن أن نطلق عبارة لاعبين جدد على عبيد، بلقبلة، أو حلايمية، لأنهم مروا من قبل على معسكر المنتخب الوطني، لكن كانوا لأول مرة أساسين في مباراة قوية.وتابع رئيس الفاف، خير الدين زطشي: _نحن سعداء بهذا المردود، ويمكن القول أننا ربحنا لاعبين جدد في المستقبل.بالمقابل، كشف رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم عن شروع هيئته في التحضير للتربص المقبل للخضر، تحسبا لمواجهة زيمبابوي، وصرح قائلا إنطلقنا منذ أسابيع في التحضير للمعسكر المقبل، والذي ستتخلله مواجهة زيمبابوي، يومي 13، و16 نوفمبر، ضمن تصفيات كأس أمم إفريقيا.وأضاف: إنطلقنا في تنظيم هذا التربص من كل النواحي، سواء من ناحية تجهيز الرحلة التي سنقوم بها إلى عاصمة زمبابوي، والعودة يوم المباراة.وأردف: فيما يخص حضور اللاعبين إلى الجزائر رفقة الطاقم الفني، إنطلقنا في تحضير كل التسهيلات، لضمان وصول اللاعبين في أول يوم من انطلاق التربص.

وتابع: اتخذنا كل الاحتياطات من ناحية البروتوكول الصحي الذي يجب أن نقوم به بمركز سيدي موسى، أو في المطار، وحتى اختبار الكشف عن فيروس كورونا، الذي نقوم به كل ثلاثة أيام.وكشف  زطشي، بأن الموعد القادم لأشبال بلماضي في الجزائر، سيكون دون حضور جمهور، وقال :_في حالة ما لم تتطور الأمور بشكل إيجابي في آخر لحظة، فإن المُباراة ستكون دون جمهور، وأضاف :الأمر في نهاية المطاف ليس بيدنا، بل بيد الجهات الصحية، والتي ستحدد القرار الأنسب بما يحمي صحة الجميع.

م/ع