الرئيسية / رياضي / من بينهم قائد “الخضر” رياض محرز…  الشائعات تلاحق نجوم الكرة بسبب فيروس كورونا

من بينهم قائد “الخضر” رياض محرز…  الشائعات تلاحق نجوم الكرة بسبب فيروس كورونا

بات نجوم كرة القدم ضحايا دائمين للشائعات المتناثرة بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد، سواء من ناحية تعرضهم للإصابة به، أو تبرعهم بالأموال من أجل محاربة انتشاره.

وتسبب هذا الفيروس في تأجيل العديد من الأنشطة الرياضية حول العالم منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان الصينية نهاية العام الماضي، بعدما تسبب في إصابة أكثر من نصف مليون شخص، وهو ما دعا نجوم الرياضة للقيام بالعديد من التبرعات خلال الفترة الماضية.

وشهدت تلك الفترة إعلان العديد من نجوم الرياضات المختلفة حول العالم تبرعهم ببعض الأموال من أجل مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد، على رأسهم جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي أعلن نية الفيفا في التبرع بنحو 10 ملايين يورو لمساعدة الدول المتضررة من الفيروس.

كما كان نجوم منتخب ألمانيا أيضا على رأس المتضامنين مع الفاجعة التي أصابت بلدهم، بتبرعهم بمبلغ 2.5 مليون يورو، ليطلقوا حملة “نحن نساعد”، دعوا خلالها كل الشعب الألماني للإسهام بها، كما شاركت الأندية الإيطالية وبعض لاعبيها في التصدي للفيروس، نظرا لكون إيطاليا البلد الأوروبي الأكثر تضررا من الوباء العالمي، كما أعلن العديد من نجوم العالم الآخرين عن تبرعهم بمبالغ طائلة لمواجهة الفيروس، مثل سيرجيو راموس وفرانشيسكو إيسكون نجمي ريال مدريد الإسباني، وليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، وبيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي.

الإسهامات الكبيرة التي أدلى بها نجوم الرياضة العالمية تسببت في إطلاق العديد من الشائعات حول بعض النجوم الآخرين الذين لم يعلنوا تبرعهم، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم جوفنتوس الإيطالي، وأكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن النجم البرتغالي قرر تحويل الفندق الخاص به في مدينة ماديرا البرتغالية إلى مستشفى لعلاج المصابين بفيروس كورونا، فضلا عن التبرع برواتب العاملين والطاقم الطبي الذين سيعملون على مواجهة خطر انتشار الفيروس، وبالتواصل مع مسؤولي الفندق، تم نفي الشائعة بعد ساعات من إطلاقها، حيث أكد المسؤولون أن الفنادق الخاصة باللاعب البرتغالي ستبقى على حالها دون أي تغيير.

وكان الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، آخر ضحايا الشائعات الخاصة بالتبرعات، حيث أكدت تقارير صحفية أنه تبرع بمبلغ 4.5 مليون يورو، من أجل مساعدة الجزائر على محاربة خطر انتشار فيروس كورونا، لكن في لقاء مع متابعيه عبر حسابه الرسمي على موقع “أنستغرام”، نفى النجم الجزائري تلك الأخبار، مشيرا إلى أنه لم يعتد على الإفصاح عن الأعمال الخيرية التي يقوم به، علما أن مصادر مقربة من النجم المصري، محمد صلاح، نفت تبرع الأخير بعشرين مليون جنيه مصري لبلده في إطار محاربة الفيروس.

أمين. ل