الرئيسية / وطني / نحو تمديد فترة الحجر الصحي بإجراءات أكثر صرامة

في اطار حماية الصحة العمومية ولمحاصرة كورونا

نحو تمديد فترة الحجر الصحي بإجراءات أكثر صرامة

الجزار -تتجه السلطات العمومية الى تمديد فترة الحجر الصحي مرة أخرى  الى مابعد 15 ماي الجاري ،  وكذا إعادة النظر في توقيته بالنسبة للولايات التي عرفت سيطرة وتحكم في وباء كورونا ، وسيصاحب هذا التمديد الرابع من نوعه فرض إجراءات  وقائية أكثر صرامة يخول للولاة الجمهورية السهر على تنفيذها ،منها اجبارية ارتداء الكمامات خاصة في الفضاءات العمومية التي تشكل أماكن محتملة لنقل العدوى .

وحسب مانقلته مصادر مطلعة فان اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء فيروس كورونا ستنصح السلطات العمومية بضرورة تمديد فترة الحجر الصحي للمرة الرابعة على التوالي  الى ما بعد تاريخ 15 ماي الجاري  لعدة مبررات موضوعية منها استمرار تسجيل الإصابات بالحالات المؤكدة يوميا في عدة ولايات وان كانت عدد الحالات المماثلة للشفاء هي الأخرى تبعث على الامل لارتفاعها من يوم الى اخر بسبب اعتماد الجزائر منذ الأيام الأولى لتسجيل الوباء  على بروتكول العلاج بالكلوروكين ضف الى ذلك أن حالات الوفيات بهذا الوباء العالمي لاتزال تسجل بالجزائر لكن مع تراجعها مقارنة بالأيام الأولى لتفشي هذه الجائحة .

وتسعى الجزائر من تمديد فترة الحجر الصحي الى  محاصرة هذا الفيروس والسيطرة عليه نهائيا , من أجل حماية الصحة العمومية والحرص على سلامة المواطنين غير أن هذا التمديد ستصاحبه بعض الإجراءات الجديدة حسب مانقلته نفس المصادر وهي تمديد ساعات الحجر التي قد تصل الى السابعة مساءا ببعض الولايات التي تراجعت بها أعداد الإصابات بشكل لافت للانتباه ، كما ستفرض اجبارية ارتداء الكمامات خاصة بالفضاءات العمومية التي تكثر فيها الحركة والنشاط على غرار مقرات العمل والفضاءات التجارية ، وقد تخول الحكومة للولاة خلال مدة الحجر الجديدة اتخاذ عديد الإجراءات التي تمكن من السيطرة على الوباء في مرحلته الأخيرة خاصة ماتعلق بالترخيص لبعض النشاطات التجارية .

للإشارة كان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد اكد نهاية الأسبوع الفارط ان الجزائر تعيش وضع مستقرا بعد حوالي شهرين من التكفل بهذا الفيروس ، الامر الذي يدعو أسرة قطاع الصحة الى ضرورة استئناف العمل بالمستشفيات .

محمد د