الرئيسية / وطني / وتيرة التضخم السنوي بلغت 5،5 في المائة
elmaouid

وتيرة التضخم السنوي بلغت 5،5 في المائة

الجزائر- عرفت  أسعار المستهلكين، أي تطور الأسعار، ارتفاعا بـ 1،8 في المائة. فيما بلغت وتيرة التضخم السنوية 5،5 في المائة في جويلية  2016 وتمثل وتيرة التضخم بحسب  الديوان الوطني للاحصاءات، على أساس سنوي في جويلية 2016 تطور مؤشر أسعار الاستهلاك خلال الفترة مابين أوت 2015 وجويلية 2016 مقارنة بالفترة ما بين أوت  2014 وجويلية 2015.

وحول التغيرات السنوية في أسعار المستهلكين، أي تطور الأسعار، في جويلية 2016 مقارنة بجويلية  2015  فقد سجلت ارتفاعا بـ 1،8 في المائة.

وفيما يتعلق بالتطور الشهري الذي يعتبر المؤشر الخام لأسعار المستهلكين في جويلية  2016 مقارنة بجوان 2016  قدر بـ -5،0 في المائة مقارنة بجوان 2015 (-7،0 في المائة).

هذا الانخفاض الشهري  الذي جاء بعد الارتفاع المسجل خلال  الأشهر الأربعة الاخيرة أدى أساسا إلى تراجع بـ 4،1 بالمائة في أسعار المنتجات الغذائية الناجمة عن انخفاض  بـ9،2 في المائة للمنتجات الفلاحية الطازجة مقابل ارتفاع طفيف في اسعار منتجات الصناعة الغذائية (+ 2،0 في المائة).

وبالنسبة للمنتجات الطازجة  عرف أغلبها انخفاضا في الأسعار شهر جويلية الماضي مقارنة بجوان  باستثناء لحوم الدجاج (51،23 في المائة) والبيض (13،12 في المائة) والخضر الطازجة (+45،1 في المائة).

وبالمقابل، التراجع ميز أسعار الفواكه الطازجة (-36،32 في المائة) والأسماك الطازجة (-27،7 في المائة)، لحوم الأغنام (-62،0 في المائة) ولحوم البقر (-49،0 في المائة).  كما بقيت أسعار البطاطا مستقرة في جويلية مقارنة بجوان.

ومن جهة أخرى  أسعار السلع المصنعة سجلت ارتفاعا طفيفا بـ 46،0 في المائة خلال  فترة المقارنة نفسها في حين أن أسعار الخدمات بقيت دون تغيّر.

وبخصوص التغيرات السنوية، لوحظ ارتفاع عام في الأسعار بين  الأشهر السبعة الأولى من 2016 والأشهر السبعة الأولى من 2015 (ماعدا البطاطا “-34،36 في المائة” والدواجن والبيض (-04،8 في المائة).

ومس الارتفاع القوي المسجل في المتغيرات السنوية على الاخص الفواكه (+55،36 في المائة)  السمك الطازج (+46،14 في المائة) والمشروبات غير الكحولية (+99،8 في المائة) والخبز والحبوب (+70،6 في المائة) بالإضافة إلى الخضر (84،5 في المائة).

للتذكير، بلغ معدل التضخم  8،4 بالمائة في 2015، وبالنسبة لـ 2016 يتوقع قانون المالية تضخما بـ 4 في المائة.