الرئيسية / وطني / 1200 دركي لمحاربة الاستغلال غير القانوني للشواطئ بالجزائر العاصمة

1200 دركي لمحاربة الاستغلال غير القانوني للشواطئ بالجزائر العاصمة

سخرت قيادة الدرك الوطني 1200 دركي في عملية نوعية ثانية تندرج في إطار محاربة الاستغلال غير القانوني للشواطئ المسموحة للسباحة، وأسفرت العملية عن حجز 182 طاولة، 500 كرسي و282 مظلية على مستوى جميع الشواطئ الغربية والشرقية للجزائر العاصمة، حسب ما أفاد به بيان لذات المصالح.

 

وحسب البيان الصادر لذات المصالح المختصة “تم تسخير 1200 دركي في إطار سلسلة الإجراءات الردعية الرامية إلى محاربة الاستغلال غير القانوني للشواطئ المسموحة للسباحة الواقعة ضمن اختصاص الدرك الوطني”.

وجاء في البيان “واصلت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالعاصمة وفي عملية ثانية لها حجز 182 طاولة، 500 كرسي و282 مظلية على مستوى جميع الشواطئ الواقعة بإقليم اختصاص الدرك الوطني للجهة الشرقية والغربية”.

ويضيف ذات البيان “العملية الثانية التي نفذتها مصالح الدرك الوطني، نهاية الأسبوع المنصرم، إبتداء من الساعة (8:00) صباحا إلى غاية التاسعة ليلا من نفس اليوم، تمت بحضور ممثلين عن السلطات الإدارية، وقد سخر لها تعداد بشري قوامه 1200 دركي”.

وأشار “تعد هذه العملية الثانية التي تنفذها مصالح الدرك الوطني خلال هذا الموسم، بهدف تطهير الشواطئ من أي استغلال غير قانوني، وبالتالي تأمين المواطنين وممتلكاتهم وكذا الحفاظ على سلامتهم”.