الرئيسية / مجتمع / 4 إجراءات يجب اتباعها بعد تخفيف قيود الحجر

4 إجراءات يجب اتباعها بعد تخفيف قيود الحجر

ما يزال فيروس كورونا يشهد انتشارا واسعا حول العالم، ما يدعو إلى توخي المزيد من الحذر والاطلاع على كل المعلومات المتعلقة بالمرض وخاصة تحديثات التوجيهات الوقائية.

وتعمل العديد من الدول الآن على خفض القيود والإجراءات الصارمة بشأن الإغلاق المفروض على المواطنين للحد من انتشار “كوفيد-19″، وسيكون من الضروري اتباع الإرشادات الوقائية لضمان مواصلة خفض حالات الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما جاء في “روسيا اليوم” نقلا عن “ساينس ألرت”.

وقال الدكتور أنتوني فوسي، كبير خبراء الأمراض المعدية في ولاية أريزونا، إحدى النقاط الساخنة في الولايات المتحدة لانتشار فيروس كورونا، إن هناك 4 إجراءات من الضروري اتباعها الآن للحد من عدوى “كوفيد-19.”

ارتدِ قناعا

توصي منظمة الصحة العالمية بأقنعة من الدرجة الطبية لأولئك الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، أو أولئك الذين يعانون من مشاكل صحية. وأقنعة من القماش ثلاثي الطبقات لأي شخص آخر فوق سن الثانية.

وإذا لم تتمكن من العثور على تلك الأقنعة ثلاثية الطبقات، يمكنك استخدام غطاء وجه بسيط من القطن أو القماش الحريري لتقليل عدد الجسيمات الفيروسية التي تنبعث من الشخص نفسه أو التي يتعرض لها، وتؤكد المنظمة على أنه من الضروري تغطية الفم والأنف.

الحفاظ على التباعد الجسدي

من المهم تجنب الأماكن المزدحمة، وإذا كنت ترغب في زيارة الأصدقاء أو العائلة، فإنه ما يزال عليك ارتداء قناع الوجه والحفاظ على التباعد بنحو ستة أقدام (1.8 متر). وإذا كان ذلك ممكنا، قم بهذه الزيارات في الهواء الطلق.

اغسل يديك دوما

يمكن أن تكون يداك ملوثتين بالفعل، حتى لو لم تظهر ذلك، حيث تتربص بهما البكتيريا والفيروسات، وتنشر العدوى من سطح إلى سطح ومن شخص لآخر، ولهذا يعد غسل اليدين مهما للغاية.

ووفقا للدراسات، يقلل الغسيل لمدة 15 ثانية على الأقل من عدد البكتيريا بنسبة 90%  على اليدين، ويمكن للغسيل لمدة 15 ثانية إضافية أن يخفض العدد إلى حوالي 99 %.

ويشار إلى أن غسل اليدين أفضل من المطهر لأن الصابون والماء يتخلصان يدويا من الجراثيم. ومع ذلك، احتفظ بزجاجة صغيرة من مطهر اليد عند خروجك من المنزل لضمان المزيد من السلامة.

خطط للمستقبل في حالة مرضك أو مرض أحد أفراد أسرتك

الحقيقة هي أن الكثير منا سوف يمرضون قبل أن ينتهي هذا الوباء، والتخطيط المسبق قد يمنحك بعض راحة البال لكونك مستعدا لأي ظروف محتملة.

وهذا يشمل القيام بأشياء مثل تحديد الأشخاص أو الخدمات لنقل العناصر الأساسية إلى منزلك ووضع قائمة جهات اتصال للطوارئ. وأيضا، حافظ على تنظيف الأسطح المعرضة كثيرا للمس، مثل مفاتيح الإضاءة والحنفيات وغيرها بانتظام.

كما أنه من الضروري التعرف على الأعراض وعلامات التحذير الطارئة لـ”كوفيد-19″. وإذا كنت تعيش بمفردك، فابحث عن صديق يقوم بفحصك بانتظام في حالة إصابتك بالمرض.