الرئيسية / مجتمع / 4 توابل تساعد على تقوية المناعة.. دليلك للوقاية من كورونا في رمضان

4 توابل تساعد على تقوية المناعة.. دليلك للوقاية من كورونا في رمضان

عدم التوصل إلى علاج أو لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد حتى الآن، يحتِّم علينا أن نكون أكثر حرصًا على اتباع الإجراءات الوقائية، ولا سيما اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

والانقطاع عن الطعام والشراب لفترة طويلة خلال شهر رمضان، يُفقِد الجسم العديد من العناصر الغذائية، ومن ثم تضعف قدرة الجهاز المناعي على مكافحة الفيروسات، ولا سيما الفيروس التاجي.

ولهذا السبب، يجب أن تكون وجبتا الإفطار والسحور تشتمل على أطعمة ذات قيمة غذائية عالية، لتقوية مناعة الجسم ورفع كفاءته ضد الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض.

في السطور التالية، نستعرض قائمة بأبرز التوابل التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي:

الزنجبيل

من التوابل الغنية بالعناصر الغذائية المقوية للجهاز المناعي، مثل مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة والفيتامينات، وبالتالي يصبح الجسم أكثر قدرة على مكافحة الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض عند المواظبة على تناول الزنجبيل كمشروب ساخن أو إضافته إلى الأطعمة عند الطهي.

ويعمل الزنجبيل أيضًا على تخفيف آلام الحلق ومنع إنتاج السيتوكينات الفيروسية التي تسبب الآلام والتورم.

 

الكركم

يحتوي الكركم على نسبة عالية من الكركمين، وهو مركب كيميائي يتميز بخصائصه المضادة للميكروبات والبكتيريا، بالإضافة إلى محتواه المرتفع من المعادن والفيتامينات التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي، مثل الحديد والفسفور والماغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك، وفيتامين (سي، هـ، ك).

ويتميز الكركم باحتوائه على مضادات الأكسدة، المكافحة للشوارد الحرة بجسم الإنسان، ما يقلل من فرص الإصابة بالسرطان.

وتتعدد الفوائد الصحية لتناول القرفة، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحسين نسبة الكوليسترول بالدم وتنقية الجسم من السموم، كما تساعد على رفع كفاءة الجهاز المناعي ضد الفيروسات والميكروبات والجراثيم.

الكاري

يحتوي الكاري على فيتامين أ وفيتامين سي، وكلاهما من الفيتامينات المقوية للجهاز المناعي، والتي تجعل الجسم أكثر قدرة على مكافحة الفيروسات والبكتيريا.

كما يتميز الكاري بمحتواه العالي من فيتامين B6 المسؤول عن إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تعتبر خط الدفاع الأول ضد فيروسات وميكروبات التي تهاجم الجسم.

 

الفلفل الحار

يعتبر الفلفل الحار من الأطعمة الغنية بمادة الكابسين، التي تعد من مضادات الأكسدة، التي تزيد من كفاءة الجهاز المناعي ضد الفيروسات والبكتيريا.

والفلفل الأحمر الحار من التوابل الغنية بفيتامين سي، الذي يساعد على تقوية مناعة الجسم، ويقلل من فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، ويخفف من حدة الأعراض في حالة الإصابة بهما.