زاوية خاصة

أنا صديقكم فيصل من بئر مراد رايس، عمري 39 سنة، موظف بمؤسسة تربوية، وهنا تكمن مشكلتي، حيث أن عملي بالثانوية دفعني للتفكير بالزواج بإحدى الطالبات وفي كل مرة تكون لي علاقة مع إحداهن ولما أطلبها

من أهلها للزواج أُقابل برفض طلبي بحجة أن ابنتهم لا زالت صغيرة على الزواج ويريدون أن تكمل دراستها، رغم أن الفتيات اللواتي قصدتهن للزواج لحد الآن يقبلن الارتباط بي لكنهن غير قادرات على إقناع أوليائهن.

لقد تدمرت من هذا الرفض، فأنا أريد الزواج من فتاة لا يتعدى عمرها 20 سنة ولحد الآن لم أجد فتاة في هذا العمر تقبل الارتباط بي. وقد عرضت علي أمي إحدى الفتيات في هذا العمر لكنني لم أجد فيها المواصفات الملائمة والتي أرغب في توفرها في شريكة حياتي.

فهل أنا على خطأ لأنني أرغب في فتاة تشاركني حياتي لا يتجاوز عمرها العشرين سنة، حسب ما أكده لي العديد من أصدقائي؟

فأرجوك سيدتي الفاضلة دليني على الحل الأرجح لمشكلتي قبل أن أتخذ قرارا أندم عليه طول حياتي.

 

الرد: بطبيعة الحال أنت مخطئ أخي فيصل في تقدير أمور زواجك. فأنت لم تبحث عن أسس الزواج المتينة كالأخلاق والدين ولكنك تبحث عن شيء في الفتاة زائل مع مرور الوقت. وفعلا أهالي الفتيات اللواتي قصدتهن للزواج لحد الآن على صواب لأنهم رفضوا طلبك، لأنه بالفعل تلك الفتيات غير مؤهلات للزواج لأنهن لا يفقهن في الحياة الزوجية شيئا بحكم أن الزواج مسؤولية كبيرة يجب على الزوجين أن يقدراها. وكن عاقلا ولا تبالغ في شروطك. أيعقل سيدي الكريم أن تتزوج بفتاة تكبرها بنفس عمرها. فاصرف النظر عن رغبتك في الزواج بفتاة يهمك عمرها فقط دون النظر إلى الأمور الأخرى التي هي ضرورية جدا لاستمرار الحياة الزوجية بين الطرفين. وعليك بالبحث عن فتاة تناسبك سنا وأخلاقا وسيرة. وعليك أن تظفر بفتاة ذات أخلاق ودين حتى تهنأ في حياتك. وهذا ما ننتظر منك أن تزفه لنا عن قريب. بالتوفيق.

هموم المواطن

  • طلب تدخل

    إلى وزير السكن والعمران والمدينة             يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى ملتمسا منكم التدخل لدى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى الوزير الأول   يشرفنا سيدي الوزير الأول المحترم أن نتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكوى ملتمسا تدخلكم لإنصافنا، وهذا باختصار محتوى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال   يشرفني سيدتي الوزيرة المحترمة أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكوى التي ألخص محتواها

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • هدفها تكثيف الجهود في سبيل الرقي بالساحة الأدبية النسوية. الشاعرة سمية دويفي.. مبدعة الشعر وعضو في "جمعية شعرية سواحر"           

    الشاعرة سمية دويفي من الجزائر العاصمة، طالبة جامعية في السنة الثالثة ليسانس أدب عربي بجامعة الجزائر 2، شاركت في العديد

    تفاصيل أكثر...
  • الرصاصة الأخيرة

    خبئ رصاصتك الأخيرة للقدر لن تعرف الحزن الذي سيحقق لك ما كان يوما ممكنا هذي الحياة ستختلي بجميع من أحببتهم

    تفاصيل أكثر...
  • الخطوات

    نظرت إليه كأنها تسترجع الحب الذي دسته في كفيه يوم تواعدا ألا يغيب الشوق من عينيهما رغم الحياة

    تفاصيل أكثر...
  • 1

قلوب رحيمة

  • 1