زاوية خاصة

أنا سيدة متزوجة وأم لبنت عمرها سنتين، أنا من الريف القبائلي، تزوجت بجار عمتي التي تقطن بالعاصمة. وفي البداية لم أكتشف أن زوجي انسان عصبي ومتخلف إلى هذا الحد، حيث لا يسمح لي بالاختلاط مع أقاربي

من أبناء أعمامي وأخوالي، فنحن تربينا سويا وتعودنا على الحديث مع بعضنا البعض وفي كل المواضيع دون عقدة، وعادي بالنسبة لي أن أظهر أمامهم وأجلس معهم دون وضع خمار ونتصافح ونسلم على بعضنا البعض، وكل هذا يزعج زوجي ويسيء الظن فيهم ويعتبر هذا التصرف سلوكا غير لائق. وأنا أعتبر رد فعل زوجي إهانة لي ولأقاربي. وليس لي ذنب إذا كان زوجي يعاني من هاجس الشك والوسواس. ولا أدري لماذا يمنعني من الحديث مع أقربائي؟ وإذا مزحت مع ابن خالي أو ابن عمتي، فهذا لا يعني أن هناك شيئا ما بيننا، وزوجي لا يريد أن يفهم هذا الأمر ويحكم على الظاهر فقط.

ولذا لجأت إليك سيدتي الكريمة لمساعدتي في كيفية إقناع زوجي المتشدد في تغيير نظرته والنظر إلى هذا التصرف بحكمة.

الحائرة: أم ميليسا من العاصمة

 

الرد: ليس من حقك أن تصفي زوجك بصفات غير لائقة لأنه منعك من الاستمرار في سلوكات لا تليق وتنقص من قيمته كرجل متزوج، فأنت اليوم لست تلك البنت المسؤولة عن نفسها وفقط بل أنت متزوجة وأم، لك زوج لابد أن تحترميه وتنفذي مطالبه.

وزوجك لو لم ير في اختلاطك وحديثك مع أقربائك تجاوزات وأمورا لا تليق لما طلب منك التوقف عن تلك التصرفات، فلابد أن تكون هناك حدود وضوابط في تعاملك مع الآخرين، ولابد أن تحترمي زوجك وتسيري على طوعه، وهو لم يمنعك من الحديث مع أقربائك في حدود المعقول كإلقاء السلام والسؤال عن أحوالهم. وهنا لا أظن أن زوجك سيقف ضدك ويطالبك بالتوقف عن الحديث مع أقربائك فكوني عاقلة وتعاملي مع مطلب زوجك بروية ومنطق محكم للحفاظ على أسرتك، وأقربائك سيتفهمون موقفك ويحترمونه لأنه من حقك ذلك للحفاظ على كيانك الأسري. بالتوفيق.

هموم المواطن

  • طلب تدخل

    إلى وزير السكن والعمران والمدينة             يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى ملتمسا منكم التدخل لدى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى الوزير الأول   يشرفنا سيدي الوزير الأول المحترم أن نتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكوى ملتمسا تدخلكم لإنصافنا، وهذا باختصار محتوى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال   يشرفني سيدتي الوزيرة المحترمة أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكوى التي ألخص محتواها

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • هدفها تكثيف الجهود في سبيل الرقي بالساحة الأدبية النسوية. الشاعرة سمية دويفي.. مبدعة الشعر وعضو في "جمعية شعرية سواحر"           

    الشاعرة سمية دويفي من الجزائر العاصمة، طالبة جامعية في السنة الثالثة ليسانس أدب عربي بجامعة الجزائر 2، شاركت في العديد

    تفاصيل أكثر...
  • الرصاصة الأخيرة

    خبئ رصاصتك الأخيرة للقدر لن تعرف الحزن الذي سيحقق لك ما كان يوما ممكنا هذي الحياة ستختلي بجميع من أحببتهم

    تفاصيل أكثر...
  • الخطوات

    نظرت إليه كأنها تسترجع الحب الذي دسته في كفيه يوم تواعدا ألا يغيب الشوق من عينيهما رغم الحياة

    تفاصيل أكثر...
  • 1

قلوب رحيمة

  • 1