زاوية خاصة

أنا صديقتكم فيروز من بجاية، عمري 33 سنة، تزوجت في ربيع هذا العام وأنا حاليا حامل في الشهر الرابع، حالتي النفسية تدهورت كثيرا منذ أن عرفت أنني حامل وهذا بسبب ما حدث مع شقيقتي لما كانت حاملا ومرت

بظروف صعبة وكنت أشعر بآلامها ورغم أن الطبيب المعالج لي أكد لي أن حملي على أحسن ما يرام وجنيني بصحة جيدة، لكن الخوف يلازمني من إصابتي بنفس المشاكل التي تعرضت لها شقيقتي، ولم أجد غيرك سيدتي الفاضلة من يساعدني على الخروج من هذه الأزمة النفسية، وهل خوفي أمر عادي، خاصة وأن هذا حملي الأول. فأرجوك دليني على الحل الأرجح لمعاناتي.

صديقتكم المعذبة: فيروز

 

الرد: ثقي عزيزتي فيروز أن لكل امرأة ظروف واعتبارات خاصة بها وتختلف عن نساء أخريات في الحمل والولادة، وشيء طبيعي أيضا خوفك من الولادة خاصة وأن هذا حملك الأول. وما دام الطبيب الذي يتابعك قد أكد لك أن حملك على أحسن ما يرام فلا داعي لكل هذا التأويل والخوف، ولا داعي للاستسلام للظروف الصعبة التي عاشتها أختك أثناء حملها وولادتها. وبالتأكيد ظروفك أحسن من ظروفها حسب ما أكده لك الطبيب المعالج والمتابع لحملك، فلا تشغلي بالك بمثل هذه الأمور التي تعقد ظروفك النفسية وتجعلك تهتمين بأمور لا معنى لها وتنسين الأهم، واتبعي نصائح طبيبك وإن شاء الله يمر حملك بسلام وتضعين مولودك في أحسن الظروف. وهذا ما نتمنى أن تزفيه لنا عن قريب. بالتوفيق.

هموم المواطن

  • طلب تدخل

    إلى وزير السكن والعمران والمدينة             يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى ملتمسا منكم التدخل لدى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى الوزير الأول   يشرفنا سيدي الوزير الأول المحترم أن نتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكوى ملتمسا تدخلكم لإنصافنا، وهذا باختصار محتوى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال   يشرفني سيدتي الوزيرة المحترمة أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكوى التي ألخص محتواها

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • هدفها تكثيف الجهود في سبيل الرقي بالساحة الأدبية النسوية. الشاعرة سمية دويفي.. مبدعة الشعر وعضو في "جمعية شعرية سواحر"           

    الشاعرة سمية دويفي من الجزائر العاصمة، طالبة جامعية في السنة الثالثة ليسانس أدب عربي بجامعة الجزائر 2، شاركت في العديد

    تفاصيل أكثر...
  • الرصاصة الأخيرة

    خبئ رصاصتك الأخيرة للقدر لن تعرف الحزن الذي سيحقق لك ما كان يوما ممكنا هذي الحياة ستختلي بجميع من أحببتهم

    تفاصيل أكثر...
  • الخطوات

    نظرت إليه كأنها تسترجع الحب الذي دسته في كفيه يوم تواعدا ألا يغيب الشوق من عينيهما رغم الحياة

    تفاصيل أكثر...
  • 1

قلوب رحيمة

  • 1