زاوية خاصة

 نا صديقكم الوفي سعد الدين من تاجنانت، عمري 39 سنة، موظف بشركة اقتصادية هامة، وأشغل منصبا مهما أيضا، لكن مشكلتي أني أكذب على الناس من أجل إظهار صورتي المرموقة أمامهم، وأتظاهر أنني من عائلة ثرية، رغم أنني من عائلة بسيطة جدا ومحافظة، لها تقاليد وعادات ما زالت متمسكة بها لحد الآن، المهم أنني خرجت عن قواعد عائلتي، وهذا الأمر لم يرضي والدي وأهلي، لكن الظروف حتمت عليّ هذا التغيير والتصرف.

لم أكن أفكر في شيء عندما سرت في حياتي بالكذب على الناس والتباهي أمامهم لأظهر للناس في صورة عالية، وكنت أفكر في نفسي فقط، لأنني لو قدمت نفسي كما هي على طبيعتها، لا أظن أن أحدا سيضع لي حسابا، بل أكيد أن الجميع سيتجاهلني ويهمشني وهذا ما لا أرضاه في حياتي.

لا أخفي عليك سيدتي الفاضلة أن هذا الأمر يؤلمني، ولست راضيا على نفسي، ولكن لا أريد أن أتغيّر للإيجابي، وأتخلى عن الكذب لإرضاء زملائي وكل المحيطين بي، وهذا ما جعل زميلي في العمل يستضيفني في بيته العائلي، أين تعرفت على أفراد أسرته، وهنا وقعت عيناي على شقيقته التي أبهرتني بجمالها وسعدت كثيرا عندما علمت من زميلي أن أخته غير مرتبطة، فعرضت عليه التقدم لخطبتها، فلم يمانع وقال لي لا أجد أحسن منك زوجا لأختي، لكنني متردد في الإقدام على هذه الخطوة، خوفا من اكتشاف زميلي لحقيقتي وكذبي عليهم، وبالتالي يرفض طلبي، رغم أنني لمحت له عن هذا الموضوع، فلم يعارض في إتمام زواجي من شقيقته، متحججا بأن ذلك خطأ يمكن علاجه بالتخلي عن تلك التصرفات، وقد بدأت في تغيير سلوكاتي وقررت أن أصارح خطيبتي بكل الحقيقة عني وعن حياتي بعيدا عن الكذب والنفاق والمراوغة قبل أن تدخل بيتي.

فهل سأفلح سيدتي الفاضلة في هذا الشأن، وهل سيتحقق حلمي وأتزوج فتاة أحلامي إن اكتشفت حقيقتي؟

المعذب: سعد الدين من تاجنانت

 

الرد: إن ما فكرت فيه أخي سعد الدين هو عين الصواب وفعلا، إن أردت أن تعيش حياة هادئة لابد أن تبنيها على أسس صحيحة وفق الشريعة الإسلامية، وأنت أدرى بالعقبات الوخيمة التي تعود بالسلب دائما على حياة الانسان الذي يسير في حياته على الكذب والنفاق، ما دمت أدركت خطر ما قمت به.

وعليك تغيير سلوكاتك السلبية، ولما تقوم بهذه الخطوة، عليك أن تخبر صديقك وشقيقته التي ترغب في الارتباط بها عن تصحيح معلومات خاصة بك يعلمها عنك وهي غير صحيحة، وتحمّل نتائج تصرفاتهم معك، فربما يثقون في شخصك ويقبلون إصلاح نفسك، وربما يحدث العكس، المهم أنك مطالب بتقبل النتيجة كما هي سلبية أم إيجابية، وبدورنا نتمنى أن تكون النتيجة إيجابية وتصل إلى تحقيق رغبتك وتتزوج أخت زميلك، وهذا ما نتمنى منك أن تزفه لنا عن قريب. بالتوفيق.

هموم المواطن

  • طلب تدخل

    إلى وزير السكن والعمران والمدينة             يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى ملتمسا منكم التدخل لدى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى الوزير الأول   يشرفنا سيدي الوزير الأول المحترم أن نتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكوى ملتمسا تدخلكم لإنصافنا، وهذا باختصار محتوى

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة

    إلى وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال   يشرفني سيدتي الوزيرة المحترمة أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكوى التي ألخص محتواها

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • هدفها تكثيف الجهود في سبيل الرقي بالساحة الأدبية النسوية. الشاعرة سمية دويفي.. مبدعة الشعر وعضو في "جمعية شعرية سواحر"           

    الشاعرة سمية دويفي من الجزائر العاصمة، طالبة جامعية في السنة الثالثة ليسانس أدب عربي بجامعة الجزائر 2، شاركت في العديد

    تفاصيل أكثر...
  • الرصاصة الأخيرة

    خبئ رصاصتك الأخيرة للقدر لن تعرف الحزن الذي سيحقق لك ما كان يوما ممكنا هذي الحياة ستختلي بجميع من أحببتهم

    تفاصيل أكثر...
  • الخطوات

    نظرت إليه كأنها تسترجع الحب الذي دسته في كفيه يوم تواعدا ألا يغيب الشوق من عينيهما رغم الحياة

    تفاصيل أكثر...
  • 1

قلوب رحيمة

  • 1