الحوارات

صالح أوڤروت من الكوميديين البارزين في الجزائر، قدم طيلة مساره الفني العديد من الشخصيات الكوميدية التي نجح فيها وتألق في تقديمها على أرض الواقع. كما تمكن إلى أبعد الحدود من الحفاظ على شهرته

ونجوميته في هذا الميدان ولا زال يواصل المسيرة بتقديم الأفضل دائما.

"الموعد اليومي" تحدثت إلى "السلطان عاشور العاشر" عن حال الكوميديا الجزائرية والأعمال المنجزة في هذا الميدان وعادت بهذا الحوار.

 

*  تألقت في العديد من الأعمال ونجحت في كسب حب الجمهور بأدوارك الكوميدية. ما تعقيبك؟

** الحظ كان حليفي منذ أن ولجت عالم التمثيل. وتمثيلي بإبداع دفع الجمهور إلى تشجيعي ومطالبتي بالمزيد من الأعمال المماثلة. وتألقي جاء في وقت لم يكن هناك الكثير من الفنانين الكوميديين قد رحلوا عن الحياة.

 

* هل تعترف بوجود جيل جديد يحمل المشعل في مجال الكوميديا؟

ج: أولا، الفنان لابد أن يكون متخلقا ولديه رسالة نبيلة يقدمها للجمهور وتناسب المجتمع الجزائري، ولا يمكن أن ننكر أن هناك فكاهيين مبدعون لكن يحتاجون إلى من يأخذ بأيديهم إلى الأمام ويساعدهم في تقديم الأفضل، لكن نصيحتي لهؤلاء أن تكون لهم نظرة نابعة من عمق المجتمع ويمكن للفنان أن يمرر رسالته بذكاء أو إضحاك المشاهد دون اللجوء إلى أسلوب مبتذل.

 

* ما رأيك في ما يقدم من أعمال كوميدية حاليا؟

** ما يحدث عندنا في مجال الكوميديا هو محاولة كسر الطابوهات، وظهر منهج جديد قائم على الوقاحة. وهناك أعمال وقحة لا يمكن أن يتابعها أفراد الأسرة الواحدة سويا. وحسب رأيي هناك نية لهدم هرم الأخلاق. وأنا لا أقبل بمثل هذه التجاوزات في الأعمال الكوميدية لأننا في مجتمع محافظ ولسنا في أمريكا أو أي بلد غير إسلامي.

 

* ما سبب غياب الإتقان والجدية في الأعمال الكوميدية؟

** غياب الاهتمام والتشجيع من المختصين له تأثير كبير في تكريس الرداءة وهذا ما أدى إلى غياب الإتقان والجدية في الأعمال الكوميدية التي أصبحت جسدا دون روح.

 

* لكن الممثل الكوميدي يحمّل مسؤولية تدني العمل الفني إلى المنتجين والمخرجين؟

** لا، حتى الفنان يتحمل جزءا من هذه المسؤولية لأنه يعلم أن هذا العمل رديء ويقبل المشاركة فيه. فلو كان كل واحد منا يرفض المشاركة في العمل الفني الرديء لما وصلنا إلى هذا الحد من التدني في الفن. وعلى المسؤولين عن القطاع الثقافي في بلادنا تحمل مسؤوليتهم في هذا المجال ووضع حد لتجاوزات الدخلاء.

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • ذاكرة جماعية لتاريخ الجزائر الحضاري "القصبة" ... متحف مفتوح يحكي قصص الصمود +

    أحيت الجزائر، أمس، اليوم الوطني للقصبة، الذي يصادف الـ23 فيفري من كل عام، القصبة التي صارت اسما مرادفا لخطابات الترميم تفاصيل أكثر...
  • معالم أهرامية ونصب جنائزية تغري الزوار "تندوف".. بريق الصحراء الدافئ +

    هي السحر حين تُبدعه الطبيعة وهي السحر حين يُبدعه الخالق سبحانه... رغم قساوتها وقساوة المعيشة فيها إلا أنها تحفظ عادات تفاصيل أكثر...
  • في اليوم العالمي للغة الأم يتزامن هذه السنة مع ترسيم يناير عيدا وطنيا... "الأمازيغية في الجزائر" قصة لغة ضاربة في التاريخ +

    يحيي العالم، اليوم، اليوم العالمي للغَة الأم، باعتبارها عاملًا أساسياً لاكتشاف وتعزيز التنمية الشخصية، والهوية الثقافية، والتفاهم ما بين الثقافات تفاصيل أكثر...
  • أغلب الشباب يستقون معارفهم الدينية من الأنترنت والفضائيات... وزارة الشؤون الدينية تحذر من طلب الفتوى من غير الجزائريين +

    أكدت دراسة لمركز البحث في الأنثروبولوجيا الإجتماعية والثقافية لوهران، شملت عينة من 5.077 شابا من وهران وغرداية، أن أغلب الشباب تفاصيل أكثر...
  • لأن التاريخ سجل الأمم... تحت شعار "الوفاء والإخلاص" الجزائر تحيي ذكرى أبطالها +

    الاحتفال بذكريات العظماء وفاء و إخلاص.. لأنهم وفوا بما عاهدوا عليه الله والشعب والنفس، وحققوا أمانيهم بخاتمة الاستشهاد.. فالذكرى لا تفاصيل أكثر...
  • لمواجهة غلاء الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية... جزائريون يستنجدون بـ "الكريدي" لمواجهة "مصروف الدار" +

    بات "مصروف الدار" في الآونة الأخيرة، بمثابة عاصفة تحوّل البيوت الجزائرية إلى حلبات للصراع، خاصة في ظل الأسعار الملتهبة التي تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: في واحدة من أهم أقطاب السياحة الجزائرية "ميلة".... موطن الثقافة وحكاية الجمال الأزلي +

    ميلة واحدة من أهم الأقطاب السياحية في الجزائر، لما تزخر به من مناظر خلابة، حيث تقف فيها الجبال شامخة لا تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45
  • 46
  • 47
  • 48
  • 49
  • 50
  • 51