الحوارات

معروفة في مديرية الأخبار بالمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري بروبورتاجاتها الميدانية، التي تنقل فيها انشغالات المواطنين.. أنجزت طيلة مسيرتها الإعلامية التي تجاوزت الـ15 سنة عديد الربورتاجات والتحقيقات لقيت

صدى كبيرا لدى المشاهدين ... إنها الصحفية المتميزة نادية سلطاني التي توجت بالمرتبة الثانية في الطبعة الثالثة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف عن مشاركتها بروبورتاج (بحيرة الرغاية - سموم الخرير-).

فعن هذا التتويج وأمور أخرى، تحدثت نادية سلطاني لـ "الموعد اليومي" في هذا الحوار.

 

- هل كنت تتوقعين التتويج بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، خاصة وأن عدد المشاركين في الطبعة الثالثة لعام 2017 كان كبيرا جدا؟

** لقد سبق لي وأن شاركت في الطبعتين الأولى والثانية من هذه المسابقة ولم أتوج فيهما بأي جائزة، وقررت المشاركة في الطبعة الثالثة بروبورتاج عن بحيرة الرغاية ..... سموم الخرير وكان الحظ حليفي هذه المرة وفزت بالمرتبة الثانية في فئة السمعي البصري، وبصراحة لم أكن أنتظر التتويج لأن المنافسة كانت شديدة بين الإعلاميين وعدد المشاركين كان كبيرا جدا.

 

- ماذا يمثل لك التتويج بجائزة رئيس الجمهورية؟

** لا أنكر أن الفوز بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف كان حلمي منذ انطلاق الطبعة الأولى، وبالتأكيد هي حلم كل صحفي وتعتبر اعترافا جميلا من فخامة رئيس الجمهورية بالمجهودات المبذولة من طرف الإعلاميين الذين يعملون بنزاهة في الميدان، وهي تشجيع كبير على العمل أكثر وتقديم عمل إعلامي نوعي يعتني بانشغالات واهتمامات المواطنين ونحرص على تقديم خدمة عمومية راقية يطالبنا التلفزيون الجزائري بتقديمها دائما.

                                                                              

- من هم الأشخاص الذين شجعوك على تقديم موضوع الروبورتاج والمشاركة به في المسابقة؟

** في الحقيقة تلقيت مساعدة كبيرة من طرف مدير الأخبار السيد ندير بوقابس عندما عرضت عليه فكرة الموضوع، كما أعتز كثيرا بصاحبة الفضل عليا السيدة فتيحة جعيدر التي قدمت لي يد العون مند دخولي التلفزيون واستفدت كثيرا من خبرتها، بالإضافة إلى رئيس التحرير حكيم شروان وصديقتي وزميلتي فايزة مقران التي تشجعني دوما على العمل والمثابرة.

 

- ما هو شعورك أثناء التتويج ومن كان أول المهنئين؟

** لا يمكن أن أصف فرحتي أثناء الإعلان عن تتويجي لأن عدد المشاركين كما سبق وأن ذكرت كان كبيرا جدا وعدد المهنئين أيضا.. لا يمكنني ذكر الأسماء فقط.. أشير إلى أن عائلتي خاصة الوالدين وزوجي فرحوا كثيرا لتتويجي.

- بما أن زوجك من خارج الوسط الإعلامي، هل هو متفهم لطبيعة عملك؟

** بطبيعة الحال وهو يشجعني دائما على تحقيق النجاح في مجال عملي.

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • لأن التاريخ سجل الأمم... تحت شعار "الوفاء والإخلاص" الجزائر تحيي ذكرى أبطالها +

    الاحتفال بذكريات العظماء وفاء و إخلاص.. لأنهم وفوا بما عاهدوا عليه الله والشعب والنفس، وحققوا أمانيهم بخاتمة الاستشهاد.. فالذكرى لا تفاصيل أكثر...
  • لمواجهة غلاء الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية... جزائريون يستنجدون بـ "الكريدي" لمواجهة "مصروف الدار" +

    بات "مصروف الدار" في الآونة الأخيرة، بمثابة عاصفة تحوّل البيوت الجزائرية إلى حلبات للصراع، خاصة في ظل الأسعار الملتهبة التي تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: في واحدة من أهم أقطاب السياحة الجزائرية "ميلة".... موطن الثقافة وحكاية الجمال الأزلي +

    ميلة واحدة من أهم الأقطاب السياحية في الجزائر، لما تزخر به من مناظر خلابة، حيث تقف فيها الجبال شامخة لا تفاصيل أكثر...
  • رمال الصحراء ما زالت تذكر تجارب فرنسا في الجزائر "تفجيرات رقان النووية".. دمار كبير وتلوث بيئي وصحي يدوم مفعوله لآلاف السنين +

     تحل، اليوم، الذكرى الثامنة والخمسون لتفجيرات رقان النووية، وهي الذكرى التي ترجع بالذاكرة الجماعية للشعب الجزائري إلى سنين خلت، كرست تفاصيل أكثر...
  • من الواقع إلى العالم الافتراضي "التنمر الإلكتروني".. خطر داهم آخر يهدد الأطفال والمراهقين +

    صاحب التطور التكنولوجي عامة ووسائل التواصل الاجتماعي بصفة خاصة، العديد من المظاهر التي تشكل في معظمها خطرا حقيقيا على الحياة تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: رحلة إلى واحدة من أقطاب السياحة الصحراوية والحموية في بلادنا "زلفانة"... حمامات معدنية يقصدها المئات.. وواحات نخيل تجلب السواح +

    جنة أرضية مطبوعة بفسيفساء مناخية وتضاريسية تغري السياح وتسلب عقول الزوار.. زادها الإرث التاريخي تألقا وروعة وإبهارا... وأضافت لها حماماتها تفاصيل أكثر...
  • مرض قابل للتعايش صحيا  "الإيدز".. سر أثقل كاهل الأطفال وأوليائهم +

    تعد الجزائر واحدة من البلدان على المستوى العربي والإفريقي التي تتكفل بمرضى السيدا بصفة مجانية تتضمن الفحوص والأدوية، حيث انضمت تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45
  • 46
  • 47
  • 48
  • 49
  • 50