الحوارات

 الفنان عبد الحميد رابية من الفنانين الأوائل الذين دخلوا عالم السياسة من باب الترشح للانتخابات المحلية والولائية لعدة مرات، وكان من بين الفائزين لدخول البلدية كعضو في المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى

لعهدتين، حيث تم اختياره لتسيير الشؤون الاجتماعية والثقافية لفترة 10 سنوات.

فعن تجربة وفوز الفنانين حكيم دكار لتسيير شؤون بلدية قسنطينة ومراد خان كعضو في المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، تحدث عبد الحميد رابية لـ "الموعد اليومي" في هذا الحوار.

 

* أنت من الفنانين الأوائل الذين اقتحموا مجال السياسة عن طريق الترشح للانتخابات المحلية أكثر من مرة وفزت فيها مرتين. كلمنا عن هذه التجربة.

** فعلا، لقد ترشحت للانتخابات المحلية ثلاث مرات وفزت مرتين وقد كنت نائب رئيس مكلف بالشؤون الاجتماعية والثقافية على مستوى بلدية الجزائر الوسطى خلال عهدتين، الأولى كانت من 1998 إلى 2003 والعهدة الثانية من 2007 إلى 2012 وترشحت مرة ثالثة للانتخابات المحلية والولائية لسنة 2012 إلا أنني لم أنجح في هذه الانتخابات كون الحزب الذي ترشحت معه لم يتحصل هذه المرة على مقاعد كثيرة.

 

* لكنك لم تترشح من حينها.. لماذا؟

** أنا مكلف بمهام أخرى ومرتبط بالتزامات تمنعني من الترشح للانتخابات، ولو لم أكن كذلك لترشحت في الانتخابات الأخيرة.

 

* وما رأيك في عدد الفنانين المترشحين في الانتخابات الأخيرة التي فاز فيها كل من حكيم دكار ومراد خان؟

** كنت دائما أدعو الفنانين إلى الترشح لمختلف الانتخابات التي تقام في بلدنا، من الانتخابات المحلية والولائية والبرلمانية ومجلس الأمة، لأن الفنان هنا يتحزب من أجل  الدفاع عن المواطن وإيصال آهاته خاصة في الانتخابات البلدية. والمنتخب لرئاسة البلدية مطالب بنزع قبعة تحزبه ولبس قبعة التنمية المحلية والتقرب من سكان بلديته والنظر إلى مشاكلهم والعمل على حلها.

 

* وما رأيك في نجاح كل من حكيم دكار ومراد خان في هذه الانتخابات؟

** الأمر يختلف عند الاثنين، فحكيم دكار انتُخب كرئيس لبلدية قسنطينة ومعناه أن له كل الصلاحيات في تسيير هذه البلدية، على عكس مراد خان فهو عضو في المجلس الشعبي البلدي ولا أدري ما هي المهام التي سيكلف بها وربما باعتباره فنانا ستوكل له مهام تسيير الشؤون الثقافية والفنية على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، وهذا ما نأمل نحن أيضا أن يكلف به مراد خان، عكس حكيم دكار الذي انتخب كرئيس لبلدية قسنطينة، فهو ابن قسنطينة وأدرى بمشاكل سكان هذه البلدية، وأكيد سيجتهد لحلها، وعلى هؤلاء (سكان قسنطينة) أن يساعدوه في الوصول إلى تنفيذ برنامجه، فوحده لا يقدر على هذه المسؤولية إذا لم يجد المساعدة من أبناء مدينته.

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • ذاكرة جماعية لتاريخ الجزائر الحضاري "القصبة" ... متحف مفتوح يحكي قصص الصمود +

    أحيت الجزائر، أمس، اليوم الوطني للقصبة، الذي يصادف الـ23 فيفري من كل عام، القصبة التي صارت اسما مرادفا لخطابات الترميم تفاصيل أكثر...
  • معالم أهرامية ونصب جنائزية تغري الزوار "تندوف".. بريق الصحراء الدافئ +

    هي السحر حين تُبدعه الطبيعة وهي السحر حين يُبدعه الخالق سبحانه... رغم قساوتها وقساوة المعيشة فيها إلا أنها تحفظ عادات تفاصيل أكثر...
  • في اليوم العالمي للغة الأم يتزامن هذه السنة مع ترسيم يناير عيدا وطنيا... "الأمازيغية في الجزائر" قصة لغة ضاربة في التاريخ +

    يحيي العالم، اليوم، اليوم العالمي للغَة الأم، باعتبارها عاملًا أساسياً لاكتشاف وتعزيز التنمية الشخصية، والهوية الثقافية، والتفاهم ما بين الثقافات تفاصيل أكثر...
  • أغلب الشباب يستقون معارفهم الدينية من الأنترنت والفضائيات... وزارة الشؤون الدينية تحذر من طلب الفتوى من غير الجزائريين +

    أكدت دراسة لمركز البحث في الأنثروبولوجيا الإجتماعية والثقافية لوهران، شملت عينة من 5.077 شابا من وهران وغرداية، أن أغلب الشباب تفاصيل أكثر...
  • لأن التاريخ سجل الأمم... تحت شعار "الوفاء والإخلاص" الجزائر تحيي ذكرى أبطالها +

    الاحتفال بذكريات العظماء وفاء و إخلاص.. لأنهم وفوا بما عاهدوا عليه الله والشعب والنفس، وحققوا أمانيهم بخاتمة الاستشهاد.. فالذكرى لا تفاصيل أكثر...
  • لمواجهة غلاء الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية... جزائريون يستنجدون بـ "الكريدي" لمواجهة "مصروف الدار" +

    بات "مصروف الدار" في الآونة الأخيرة، بمثابة عاصفة تحوّل البيوت الجزائرية إلى حلبات للصراع، خاصة في ظل الأسعار الملتهبة التي تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: في واحدة من أهم أقطاب السياحة الجزائرية "ميلة".... موطن الثقافة وحكاية الجمال الأزلي +

    ميلة واحدة من أهم الأقطاب السياحية في الجزائر، لما تزخر به من مناظر خلابة، حيث تقف فيها الجبال شامخة لا تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45
  • 46
  • 47
  • 48
  • 49
  • 50
  • 51