وطني

الجزائر- هوّن السفير التونسي لدى الجزائر "عبد المجيد الفرشيشي" من سلسلة الاعتداءات التي كان السياح الجزائريون عُرضة لها سواء بالضرب أو السطو والسرقة بتونس في الآونة الأخيرة واعتبرها مجرد حوادث

معزولة ولم تكن موجهة إلى الجزائريين دون غيرهم أو تستهدفهم بوجه خاص، وقال إن تكرارها وتزامنها بشكل لافت هو من أعطاها هذا الصدى الإعلامي المعتبر، واتهم بعض مواقع التواصل الاجتماعي بتهويل القضية واستقاء معلومات غير دقيقة.

وأشار الفرشيشي في تصريح خص به موقع  أنباء تونس، أن الجزائريين "لطالما تم اعتبارهم أبناء تونس وليسوا سياحا أو ضيوفا بل هم أهل الدار والعلاقات بين الجزائريين والتونسيين دائمًا كانت قوية ووطيدة وودية بشكل كبير، والدليل على ذلك أن توافد الجزائريين على تونس سواء للسياحة أو العلاج أو لقضاء مآرب خاصة يكاد لا ينقطع بشكل يومي، وأن إحصاءات وزارة السياحة التونسية تتوقع أن يبلغ عدد السياح الجزائريين المتدفقين على تونس خلال السنة الجارية ما بين 2.5 و 3 ملايين سائح، ليحتل بذلك السياح الجزائريون المرتبة الأولى، وطبعًا التونسيون واعون ومدركون أن الجزائريين يساهمون في تعزيز الاقتصاد التونسي عبر قطاعي السياحة والصحة".

و عن حادثة مقتل السائح الجزائري "غيلاس فكراش" بولاية باجة التونسية قال الفرشيشي "لا علم لي بالحادثة لكن اعتقد أنها قد تكون حادثا عرضيا ولا يمكن لنا أن نعتبرها جريمة قتل إلا بعد تحريات مصالح الأمن التونسية".

كما نفى الديبلوماسي التونسي جميع الأنباء والمعلومات التي تحدثت عن تراجع في توافد السياح الجزائريين على تونس بعد سلسلة الاعتداءات التي تعرض لها بعض الجزائريين في تونس و قال " إن ذلك مجرد تهويل غير مبرر صادر عن دوائر مجهولة تريد الإساءة إلى العلاقات المتينة بين الجزائر و تونس".

وبخصوص الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة التونسية لفائدة السياح الجزائريين تزامنا وموسم الاصطياف، قال السفير " لقد أجرت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي زيارة إلى المعابر الحدودية البرية مع الجزائر، والتي تم تحديثها وتحسينها بزيادة عدد مرافق الراحة ومكاتب الصرف، من أجل التيسير على الجزائريين…وفي الجانب الأمني نؤكد أن كل المصالح مهيأة وعلى أقصى جاهزية لتأمين السياح الجزائريين والليبيين وغيرهم منذ وصولهم إلى المطارات والموانئ والمعابر الحدودية، وخلال فترة إقامتهم في الفنادق وإلى حين عودتهم إلى بلدانهم".

 

 

محلي

  • الأحياء الجديدة بوهران: البحث عن بسط النفوذ والظفر بتسيير "الباركينغ" أهم أسباب حرب الشوارع

    ترجع بعض أعمال العنف لا سيما المشاجرات الجماعية المسجلة، مؤخرا، على مستوى الأحياء الجديدة بوهران إلى عدة عوامل، أهمها البحث

    تفاصيل أكثر...
  • عنابة.. ترحيل 700 عائلة إلى سكنات جديدة بواد العنب وبرحال

    تم، مؤخرا، ترحيل نحو 700 عائلة إلى سكنات جديدة ببلدية واد العنب وبرحال، وهي أول الحصص السكنية التي سلمت خلال

    تفاصيل أكثر...
  • قسنطينة... مباني مهددة بالانهيار بسبب الانزلاقات

    تتعرض عديد المواقع بمدينة قسنطينة إلى انزلاقات خطيرة، وهو ما يهدد سلامة المنشآت بعدة أحياء، فيما تؤكد مصادر تقنية من

    تفاصيل أكثر...
  • الاكتظاظ يفرض على رواده التنقّل إلى البلديات المجاورة... سكان درڤانة يطالبون بتحرير شبابيك مركز البريد

    ما يزال سكان حي درڤانة ببلدية برج الكيفان الواقعة شرق العاصمة يؤكّدون على مطلبهم المتمثّل في تعزيز المركز البريدي الوحيد

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • أمينتو حيدار للزفزافي ورفاقه: أنا من بلد اسمه الصحراء الغربية ولست مغربية

    ذكرت الناشطة الحقوقية والمعتقلة السياسية السابقة أمينتو حيدار رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين، السبت، عن انتهاكات حقوق الانسان بالصحراء الغربية المعتقل

    تفاصيل أكثر...
  • في رسالة بعث بها الى  الامين العام للأمم المتحدة، الرئيس غالي: الاحتلال المغربي ينتهج سبلا أخرى للتصفية الجسدية بحق الصحراويين

    حذر الرئيس الصحراوي، الامين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، من عمليات التصفية الجسدية بحق الصحراويين وبخاصة المعتقلين السياسيين منهم، كما

    تفاصيل أكثر...
  • قادة السعودية ،الإمارات وقطر يلتقون بترامب الشهر المقبل

    قال مسؤولان أمريكيان إن كبار قادة السعودية والإمارات وقطر سيلتقون بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهرين المقبلين، وسط جهود واشنطن

    تفاصيل أكثر...
  •  في محيط مدينة البعث بالقنيطرة... وحدات الجيش السوري  تحبط هجوماً لـ"جبهة النصرة"

    احبطت وحدات الجيش السوري العاملة في القنيطرة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية هجوما لتنظيم جبهة النصرة على نقاط عسكرية في

    تفاصيل أكثر...
  • 1