وطني

قال الخبير الاقتصادي فارس مسدور، أستاذ الاقتصاد الإسلامي في جامعة البليدة، إن الاقتصاد الإسلامي يعد طوق نجاة للجزائر من أزمة تقلص مداخيلها المالية بسبب تدهور أسعار النفط منذ 2014.

وحول كيفية الخروج من الأزمة من منظور الاقتصاد الإسلامي، أوضح فارس مسدور بالقول إن"أولا الاقتصاد الإسلامي اقتصاد حقيقي لا يمكنه أن يقبل الأدوات الاقتصادية التضخمية، لذا نجد أنه لا يوجد تعامل في القروض إلا ما كان (قرضا حسنا)، وإنما التعامل فيه يكون بأدوات تمويلية (وليس بقروض ربوية) تساهم مباشرة في تمويل الاقتصاد، لذا فاعتماد الحكومة للتمويل الإسلامي رسميا في برنامجها قد يعطي دفعا للحركة الاقتصادية في البلد، ما يعني تحسن النشاط الاقتصادي الذي يقابله انتعاش المنظومة الجبائية المرافقة له وتحسين موارد الخزينة العمومية، حيث يسمح التمويل الإسلامي باستقطاب رؤوس الأموال المكتنزة والمحبوسة عن التداول".

وبخصوص مخاطر التمويل الإسلامي مقارنة بالتمويل غير التقليدي، قال الخبير الاقتصادي فارس مسدور إن "أول خطر يتعرض له التمويل الإسلامي في حد ذاته هو نقص التغطية القانونية، فهو تمويل تشاركي وعليه يحتاج لحماية قانونية دقيقة، هذا من جانب، ومن جانب ثان نخشى أن ينحصر نشاط التمويل الإسلامي في صيغة المرابحة التي تمثل 70 بالمائة من النشاط التمويلي الإسلامي، غير أن على الخزينة العمومية أن تستغل الصكوك الإسلامية لتمويل المشاريع الاقتصادية الكبرى في البلد، وهذا سيحدث نقلة اقتصادية كبيرة تخرجنا من احتكار الدولة لتمويل المشاريع وسيخفف الضغط عن ميزانيتها. وهذا التمويل أكثر أمانا من طباعة النقود مقابل أذونات الخزينة".

 

زكاة الجزائريين تفوق 3.5 مليار دولار سنويا

وذكر مسدور أن منظومة الاقتصاد الإسلامي فيها ثلاثة قطاعات تتداخل مع بعضها البعض في الحياة الاقتصادية والاجتماعية: القطاع الحكومي وهوفاعل ومنظم للحياة الاقتصادية والاجتماعية، القطاع الخاص وهو فاعل في الحياة الاقتصادية ويحمل مسؤولية اجتماعية، أما القطاع الثالث فهو قطاع المجتمع المدني والخيري والذي يسد الفجوة التي عجز كل من القطاعين الأولين عن سدها.

وفي كل هذه القطاعات نجد حضورا قويا للزكاة (الاقتطاع الجبري) والأوقاف (الصدقة التطوعية بناء على درجة الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية)، وعليه فإن زكاة الجزائريين تفوق مبلغ 3,5 مليار دولار سنويا، والثروة الوقفية حوالي 4 ملايير دولار، وعليه يمكننا القضاء على الفقر خلال سنوات قليلة جدا، واستغلال هذه الأموال في جزء معتبر منها استغلالا استثماريا، وهذا يمكنه أن يوفر مشاريع صغيرة ومصغرة تضمن مكافحة الفقر والبطالة بطريقة راقية، خاصة إذا تم تبني فكرة "الحاضنات الوقفية لريادة الأعمال" التي نحاول نشرها لتكون مجالا بديلا عن التمويلات الربوية التي ينفر منها الشباب.

محلي

  • الأحياء الجديدة بوهران: البحث عن بسط النفوذ والظفر بتسيير "الباركينغ" أهم أسباب حرب الشوارع

    ترجع بعض أعمال العنف لا سيما المشاجرات الجماعية المسجلة، مؤخرا، على مستوى الأحياء الجديدة بوهران إلى عدة عوامل، أهمها البحث

    تفاصيل أكثر...
  • عنابة.. ترحيل 700 عائلة إلى سكنات جديدة بواد العنب وبرحال

    تم، مؤخرا، ترحيل نحو 700 عائلة إلى سكنات جديدة ببلدية واد العنب وبرحال، وهي أول الحصص السكنية التي سلمت خلال

    تفاصيل أكثر...
  • قسنطينة... مباني مهددة بالانهيار بسبب الانزلاقات

    تتعرض عديد المواقع بمدينة قسنطينة إلى انزلاقات خطيرة، وهو ما يهدد سلامة المنشآت بعدة أحياء، فيما تؤكد مصادر تقنية من

    تفاصيل أكثر...
  • الاكتظاظ يفرض على رواده التنقّل إلى البلديات المجاورة... سكان درڤانة يطالبون بتحرير شبابيك مركز البريد

    ما يزال سكان حي درڤانة ببلدية برج الكيفان الواقعة شرق العاصمة يؤكّدون على مطلبهم المتمثّل في تعزيز المركز البريدي الوحيد

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • أمينتو حيدار للزفزافي ورفاقه: أنا من بلد اسمه الصحراء الغربية ولست مغربية

    ذكرت الناشطة الحقوقية والمعتقلة السياسية السابقة أمينتو حيدار رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين، السبت، عن انتهاكات حقوق الانسان بالصحراء الغربية المعتقل

    تفاصيل أكثر...
  • في رسالة بعث بها الى  الامين العام للأمم المتحدة، الرئيس غالي: الاحتلال المغربي ينتهج سبلا أخرى للتصفية الجسدية بحق الصحراويين

    حذر الرئيس الصحراوي، الامين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، من عمليات التصفية الجسدية بحق الصحراويين وبخاصة المعتقلين السياسيين منهم، كما

    تفاصيل أكثر...
  • قادة السعودية ،الإمارات وقطر يلتقون بترامب الشهر المقبل

    قال مسؤولان أمريكيان إن كبار قادة السعودية والإمارات وقطر سيلتقون بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهرين المقبلين، وسط جهود واشنطن

    تفاصيل أكثر...
  •  في محيط مدينة البعث بالقنيطرة... وحدات الجيش السوري  تحبط هجوماً لـ"جبهة النصرة"

    احبطت وحدات الجيش السوري العاملة في القنيطرة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية هجوما لتنظيم جبهة النصرة على نقاط عسكرية في

    تفاصيل أكثر...
  • 1