وطني

الجزائر- بدّدت الحكومة التونسية، مخاوف الجزائر بشأن أنباء ترددت عن وجود قواعد عسكرية وتحركات "مريبة" لضباط أجانب في تونس.

وكانت الجزائر قد أبدت في أكثر من مرة تخوفها من أن يؤدي التعاون الأمني التونسي مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية، إلى تنفيذ عمليات تجسس على أمنها القومي.

وقال وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، في جلسة برلمانية عامة، الإثنين، إن "الأمر يقتصر فقط على تواجد عسكريين أجانب يتم التعاون معهم في إطار عمليات التدريب وتبادل الخبرات"، مبرزًا أنه "لا يوجد أي شبر من التراب التونسي خارج عن سيطرة البلد"، وبأن "التعاون الأمني مع الدول لن يكون بتاتًا على حساب السيادة الوطنية".

وأشار إلى أن "السلطات على وشك إنهاء مشروع مركز مشترك بين الجيوش، للتخطيط وقيادة العمليات، بغرض تحليل المعلومات وإعداد المخططات، وقيادة العمليات المشتركة، بين جيوش البر والبحر والطيران في مجال أمن الحدود، وتأمين السواحل، ومحاربة الإرهاب".

ولفت الزبيدي إلى أن "الاتحاد الأوروبي عرض تقديم مساعدة لإنشاء هذا المركز، وهبة بـ3 ملايين يورو، على أن يتم تركيزه بمدينة قابس التونسية، مع تقديمه لخبراء بصفة دائمة؛ لتقديم المشورة الفنية للعسكريين بتونس، لكن المقترح الأوروبي قوبل بالرفض، لأن المركز العسكري يجب ألا يكون ضمن كوادره أي طرف أجنبي".

وقال الزبيدي، إن "المخاوف الأمنية من هجمات إرهابية تظل قائمة، بعد رصد الأجهزة المختصة لمخططات إرهابية ترمي إلى تنفيذ عمليات نوعية، تستهدف المنشآت الحيوية للبلد، والمؤسسات العسكرية والأمنية"، معتبرًا أن ذلك "لن يدفع بالسلطات إلى الاستعانة بأي قوات أجنبية، لأن الوضع العام تحت السيطرة"

وكان السفير التونسي السابق لدى الجزائر محمد نجيب خشانة، أشار إلى "وجود مساع جدية تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية، لإنشاء قاعدة عسكرية على حدود الجزائر"، معتبرًا أنها "حقيقة لا يجب نكرانها، ما يعزز المخاوف الجزائرية من مخاطر التواجد الأمريكي بالمنطقة، تحت مسميات مختلفة".

وخلال العام الماضي، استقبلت تونس 70 ضابطًا أمريكيًّا من قوات "المارينز"، لتأطير عمليات إقلاع طائرات نحو أهداف ومواقع بالأراضي الليبية، ضمن التحالف الأمريكي مع تونس، التي منحتها واشنطن صفة العضو الحليف خارج الناتو، وظل هذا الاتفاق محلّ غموض شديد منذ توقيعه، في 10 جويلية.

 

محلي

  • قسنطينة... المطالبة بصيانة شبكات الغاز بـ "قطار العيش"

    أكد تقنيو الشركة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز بقسنطينة، على وجود تحفظات عديدة حول طريقة إمداد التوصيلات بعدد من المنازل بقرية

    تفاصيل أكثر...
  • أخبــــار جيجل: إجراءات عاجلة لتحسين وضعية تمدرس التلاميذ

    أشارت مصادر إلى أن مصالح بلدية سيدي معروف الواقعة جنوب شرق ولاية جيجل، قد شرعت، مؤخرا، في عملية استعجالية الهدف

    تفاصيل أكثر...
  • عنابة... برامج لتحريك عجلة الإستثمار في قطاع الصيد البحري

    ستدخل، حيز النشاط قريبا، عدة برامج بقطاع الصيد البحري، إلى جانب استحداث أكثر من 7 أحواض موزعة على مستثمرين في

    تفاصيل أكثر...
  • في إطار القضاء على التجارة غير الشرعية... تطهير حي "الحلايمية" ببودواو من الباعة الفوضويين

    أقدمت مديرية التجارة لولاية بومرداس على تطهير حي "الحلايمية" ببودواو غرب الولاية من الباعة الفوضويين الذين يعرفون انتشارا كبيرا بالحي،

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • خطة عمل صحراوية ودولية تطالب بـ: إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين فورا ودون شرط

    توج اجتماع اللجنة الصحراوية المكلفة بمؤازرة ومتابعة ودعم المعتقلين السياسيين  الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي بوضع خطة عمل وطنية ودولية وتصعيد

    تفاصيل أكثر...
  • نظرا لانتهاكها كافة المعاهدات الدولية والقانون الدولي الإنساني... المجلس الوطني الفلسطيني يطالب بإدراج "الكنيست"  كبرلمان عنصري

    طالب المجلس الوطني الفلسطيني في مذكرات متطابقة أرسلها رئيس المجلس سليم الزعنون، لأحد عشر اتحادا وجمعية برلمانية إقليمية ودولية، وعلى

    تفاصيل أكثر...
  • مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس، أسامة حمدان:  نستعد لمرحلة ما بعد الرئيس عباس ودحلان لن يكون خيارنا

    قال مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس، أسامة حمدان: إن حركته تستعد لمرحلة ما بعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لافتاً

    تفاصيل أكثر...
  • منوها بوجود بلد واحد يورد الأسلحة إلى 3 جهات مسلحة في ليبيا ،مسؤول روسي: حان الوقت للكشف عن اللاعبين الخارجيين في ليبيا

    اعتبر ليف دينغوف رئيس مجموعة الاتصال الروسية الخاصة بليبيا أنه حان الوقت للكشف عن اللاعبين الخارجيين في الأزمة الليبية منوها

    تفاصيل أكثر...
  • 1